]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عيد عدن عيدين

بواسطة: تركي محمد الثبيتي  |  بتاريخ: 2015-07-16 ، الوقت: 04:29:26
  • تقييم المقالة:

       

    تحررت عدن وانتصرت المقاومة الشعبية والجيش الموالي للرئيس هادي وبمساندة ودعم من قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية على مليشيات الحوثي وجماعة علي عبدالله صالح . لم يكن تحرير مدينة عدن مفاجئا لمن يتابعون بدقة أحداث عاصفة الحزم وذلك لأن سقوط عدن سبقه سقوط مدينة عمران وهي العلامة الأولى التي تدل على أن المقاومة الشعبية وانصار هادي وقوات التحالف يقودون المعارك على خير  ما يرام وأن تحرير عاصمة الجنوب مسألة وقت لا أكثر .   سقطت خور مكسر ومن ثم تلاها سقوط مناطق ومدن أخرى كالعريش وما جاورها وهذا السقوط أدى تلقائيا إلى سقوط مدن أخرى وكأننا نرى أحجار الدومينو تتساقط واحدة تلو الأخرى ومدينة تلو مدينة فسقطت المعلا ثم كريتر وغيرها من المدن المجاورة لعدن .   بالتأكيد أن الانتصار والتحرير تأخر قليلا ولكنه في المُجمل قد حدث وتحقق المطلوب وهو المهم ، ولكن المهم الآن على المقاومة الشعبية أن تحافظ على هذا الانتصار وعلى كل هذه المكتسبات وأن يفرحوا ويستعدوا لخطوة أخرى فعاصمة الجنوب مجرد بداية فقط لتحرير واستعادة اليمن من عملاء إيران وأذنابها في المنطقة .   يقول احد اليمنيين من سكان عدن " منذ 22 مايو عام 1990 م وحتى اليوم لأول مرة أشعر وأحس وألمس وأرى أنني في عدن ، وبأني ما زلت على قيد الحياة ومازلت استنشق هوائها العليل واستشعر بحرها الدافئ وأرى ملامح الفرح والبهجة والسرور طاغية على شفاه كل أهل عدن الطيبين "  .   هذا الحدث والانتصار يُمثل العيد الثاني مع حلول عيد الفطر السعيد ويُصبح العيد عيدين أعاده الله عليهم وعلى كل اليمنيين الشرفاء والأحرار المخلصين لوطنهم وأمتهم باليمن والخير والمسرات .     تركي محمد الثبيتي  turk14001400@
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق