]]>
خواطر :
إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تلز نفسك بأشياء لا تلزمك حتى لا تقع في الحيرة   (إزدهار) . 

ياشهيدا .... الحشد الشعبي عنواننا

بواسطة: جمال العطار  |  بتاريخ: 2015-07-12 ، الوقت: 00:14:43
  • تقييم المقالة:

                  ياشهيداً .... الحشد عنواننا.

 

 

  أَوَتـــَـدري يا شــهيداً ما الخـبرْ؟                                     

                                       نَصْفقُ الـراحات لأرذال البشـــرْ

 

رجوناهم قـُرة عين لمسكين صبرْ                     

                                    لا رماداً بعيــون أرقها مُرَالسهرْ

 

وَبِرَ أمان أتعــبنا طـول الســفرْ                       

                                   في برلمان فاغر الفـاه يحتضـرْ

 

فيهم الكذاب فـظُ .أفــاق أشــرْ

                                 وفيهم الخائن محتالٌ  ذليلٌ محتقرْ

 

 فيهم الطامع فينا وللدين هَجَـرْ

                                  فيهم الســاكتُ عن الحَــق مستترْ

 

إلا ثُلة خُلص تشجبُ هَماً بحذرْ

                                  أو تتصدى خجلاً بســيف منكـسرْ

 

 التُرك تحكموا قسراً بمياه ونهرْ

                                 والكُرد سُراق بملئ السَمع والبصرْ

 

تحالف الغرب علينا كوابل المطرْ

                                    وتكالبَ الإرهاب فينا بابشع صورْ

 

بل أساؤا الظن بابطال الحشد الاغرْ

                                   حشدنا شعبي طلاب الشهادة آه ياقهرْ

 

جردوا السيف في وجوه عتاة الشرْ

                                       لما أرادوا بــنا ذلاً بقطـع النحـرْ

 

أبطال لبوا نداء  الإيمان بكل  فخرْ

                                    تخشاهم هرباً جموع الجن والبشرْ

 

لا طلاب كراسي وفي النفس أمرْ

                                    أمرتكم بسوء. وناخبكم ضاع هدرْ

 

(كروش الحرام) قالها منعم الحرْ

                                      هو حسٌ عربيٌ لم يخفيه الصدرْ

 

حسبنا الله فيهم أخذ عزيز مقتدرْ

                                     سبحانك اللهم والعفو منك منتظرْ

 

 

جمـــــــــــال العطار

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق