]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فضل قراءة سورة القدر

بواسطة: هادي ابو مريم الذهبي  |  بتاريخ: 2015-07-08 ، الوقت: 10:51:47
  • تقييم المقالة:
فضل قراءة سورة القدر وردتْ الكثير من الروايات الشريفة في فضل هذه السورة المباركة : 1. عن المفضل بن عمر، قال : ذكر عند أبي عبد الله عليه السلام ( إنّا أَنزَلۡنَٰهُ فِي لَيۡلَةِ ٱلۡقَدۡرِ)  قال : ما أبين فضلها على السور . قال : قلتُ : وأي شئ فضلها ؟ قال : نزلتْ ولاية أمير المؤمنين عليه السلام  فيها . قلتُ : في ليلة القدر التي نرتجيها في شهر رمضان؟ . قال : نعم ، هي ليلة قُدِّرتْ فيها السماوات والأرض و قُدِّرتْ ولاية أمير المؤمنين عليه السلام فيها . 2. عن إسماعيل بن سهل، قال: كتبتُ إلى أبي جعفر عليه السلام إنّي قد لزمني دين فادح، فكتب: أكثِّر الإستغفار ورطب لسانك بقراءة إنا أنزلناه.([1]) 3. رُوي أنّه منْ أخذ قدحا وجعل فيه ماءً، وقرأ فيه إنّا أنزلناه (خمسا وثلاثين مرة) ورشّ ذلك الماء على ثوبه لم يزل في سعة حتى يبلى ذلك الثوب([2]). 4. عن الإمام الصادق عليه السلام منْ قرأ ( سورة القدر ) حُبِّب إلى الناس، فلو طلب من رجل أنْ يخرج منماله بعد قراءتها حيث يقابله، لفعل، ومنْ خاف سلطان فقرأها حين ينظر إلى وجهه غلب عليه، ومنْ قرأهايُريد الخصومة أُعطي الظفر، ومنْ يشفع بها إلى الله شفّعه، وأعطاه سؤله كما قال عليه السلام : لصدقة: أنّ قارئها لا يفرغ من قراءتها حتى يُكتب له براءة من النار([3]). 5. عن علي عليه السلام: (هي نعم رفيق المرء بها يقضي دينه، ويعظم دينه، ويظهر فلجه([4])، ويطول عمره، ويحسن حاله، ومنْ كانتْ أكثر كلامه لقي الله صدِّيقاً شهيداً)([5]).  6. عن إسماعيل بن سهل قال: كتبتُ إلى أبي جعفر الثاني عليه السلام علّمني شيئا إذا أنا قلته كنتُ معكم في الدنيا والآخرة. فقال فكتب بخطه أعرفه: أكثِّر من تلاوة إنّا أنزلناه ، ورطّب شفتيك بالإستغفار)([6]). 7.عن أبي عبدالله عليه السلام أنّه أوصى أصحابه وأولياءه منْ كان به علة فليأخذ قلة جديدة وليجعل فيها الماء، وليسقي الماء بنفسه، ويقرأ على الماء إنّا أنزلناه على الترتيل ثلاثين مرة، ثم ليشربمن ذلك الماء وليتوضأ وليمسح به، وكلّما نقص زاد فيه فإنّه لا يظهر ذلك ثلاث أيام إلا ويُعافيه الله من ذلك الداء)([7]). 8. عن أبي بصير عن أبي عبدالله عليه السلام قال: سمعته يقول: (منْ قرأ سورة >إنا أنزلناه في ليلة القدر ) إحدى عشر مرة، عند منامه وكل الله به أحد عشر ملكاًيحفظونه من كلِّ شيطان رجيم حتى يُصبح)([8]). 9. قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (منْ قرأها ، كان له يوم القيامة خير البريّة رفيقاً وصاحباً، وإنْ كُتبتْ في إناء جديد ونظر فيه صاحب اللقوة([9])شفاه الله تعالى)([10]).  10. قال الإمام الصادق عليه السلام: منْ قرأها بعد عشاء الآخرة ( خمسة عشر مرة ) كان في أمان الله إلى تلك الليلة الآخرى، ومنْ قرأها في كلِّ ليلة سبع مرات أمن تلك الليلة إلى طلوع الفجر، ومنْ قرأها على ما يدّخر ذهباً أو فضة أو أثاث بارك الله فيه من جميع ما يضره، وإنْ قُرأت على ما فيه غسله نفعه بإذن الله تعالى)([11]) 11. عن أبي جعفر عليه السلام قال : (منْ قرأ >إِنَّآ أَنزَلۡنَٰهُ فِي لَيۡلَةِ ٱلۡقَدۡرِ<، يجهر بها صوته كان كالشاهر سيفه  في سبيل الله ومنْ قرأها سراً كان كالمتشحّط بدمه في سبيل الله  ومنْ قرأها عشر مرات غُفرتْ له على نحو ألف ذنب من ذنوبه)([12]).  12. عن أبي عبد الله عليه السلام قال : (منْ قرأ >إِنَّآ أَنزَلۡنَٰهُ <في فريضة من فرايض الله نادى منادٍ: ياعبد الله غفر الله لك ما مضى فاستأنف العمل)([13]). 13. عن الكاظم عليه السلام قال: (إنّ لله يوم الجمعة ألف نفحةمن رحمته يُعطي كل عبد منها ما شاء، فمنْ قرأ > إِنَّآ أَنزَلۡنَٰهُ فِي لَيۡلَةِ ٱلۡقَدۡرِ<بعد العصر يوم الجمعة مائة مرةوهبه الله تلك الألف ومثلها)([14]).  14. عن الإمام الصادق عليه السلام قال: النور الذي يسعى بين يديّ المؤمنين إلى يوم القيامة >إِنَّآ أَنزَلۡنَٰهُ <([15]). 15. عن الصادق ، عن أبيه الباقر عليهما السلام ، أنّه قال: ( منْ قرأ القدر بعد الصبح عشراً ، وحين تزول الشمس عشراً ، وبعد العصر عشراً ، أتعب ألفي كاتب ، ثلاثين سنة)([16]). 16. عن الإمام الباقر عليه السلام: (ما قرأها عبد سبعاً بعد طلوع الشمس إلّا صلّى عليه سبعون صفاً سبعين صلاة وترحّموا عليه سبعين رحمة)([17]) 17. عن الإمام علي عليه السلام: (ما فرغ عبد من قراءتها إلّا وصلّتْ عليه الملائكة سبعة أيام)([18]).    ([1]) الكافي للكليني ج5 ص317 .  ([2]) مكارم الأخلاق للشيخ الطبرسي ص102 .  ([3]) بحار الأنوار للعلامة المجلسي ج89 ص330 . ([4]) الفلج : الظفر والفوز . وفلج بحجّته على خصمه : غلبه وفضله ، وأفّلج الله حجّته : أظهرها وقوّمها (لسان العرب لإبن منظور ج2 ص347).  ([5]) مستدرك الوسائل للميرزا النوري ج4 ص363 .  ([6]) ثواب الأعمال للشيخ الصدوق ص165، وسائل الشيعة للحر العاملي ج16 ص69 .  ([7]) طب الأئمة عليهم السلام لإبن سابور الزيات ص123 .  ([8]) مستدرك الوسائل للميرزا النوري ج4 ص292.  ([9]) ذكر صاحب لسان العرب (ج15 ص253) في مادة "لقا" مانصه: اللقوة : داء يكون في الوجه يعوج منه الشدق.  ([10]) البرهان في تفسير القرآن للسيد هاشم البحراني ج5 ص700 .  ([11]) البرهان في تفسير القرآن للسيد هاشم البحراني ج5 ص700 .  ([12]) الكافي للشيخ الكليني ج2 ص621 .  ([13]) ثواب الأعمال للشيخ الصدوق ص124 .  ([14]) الأمالي للشيخ الصدوق ص703 .  ([15]) بحار الأنوار للمجلسي ج89 ص330 .  ([16]) مستدرك الوسائل للميرزا النوري ج5 ص92 .  ([17]) مستدرك الوسائل للميرزا النوري ج5 ص92 .  ([18]) بحار الأنوار للمجلسي ج89 ص332 .
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق