]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أسعد الله صباحكم ومسائكم

بواسطة: ماهر عيتاني  |  بتاريخ: 2015-07-03 ، الوقت: 10:24:29
  • تقييم المقالة:

أريد أن أفتتح أميلي الجديد ألخص الفكرة والمضمون وخلاصة هذه الفكرة تتضمن رموز أنتم أيها القراء الكراكم تستنتجون المقصود من هذا

كان لي جدي أسمه سعد الله تاجر أقمشة كان له نظرة ثاقبة ورجل حق نظرته إلى المستقبل باهرة جداً وحنون وطيب القلب إلى أبعد حدود ومسامح وعطوف وكريم وجدتي أسمها لطيفة كان لها قلبٌ حنون وعطوف ورئوف ورهيف وهم لا يتخازلون عن الحق.

كلما يأتيه محتاج ييسر له أمره بما كتب الله له من يسرٍ ويطعم الفقراء والمحتاجين ويكثي الميسورين الحال والفقراء وألله أكرمه في كل شيئ والحمد ألله رب العالمين بزريه صالحة ومنبتها صالح ماذا قال رب العالمين وإن شرتكم لإذيدنكم .

فما بال التي تشكر نعمة الله عليها أو عليه ويقول الله سبحانه وتعالى بمعنى دير بالك غلى اليتيم والفقير والمعتاذ لكي اعطيك من خزائن الرحمان ومن يقطع صلة الرحم له عذاب جهنم وبأسى المصير كونو رحماء القلب والعقل لا تنسبُ سوئً لأحد بل حببُ وإنضموا لليتيم وأذكروه ولا توصدون الأبواب في وجههي الله يوصى بالليتم الأم والأب وأنا إنضميت إلى القافلة تيتمت من الغلية على قلبي أمي وأترك ههذه للمعنيين بالأمر المقربين التي وصتكم بي مثل ما تقولون الغلية على قلوبكم أوفو بوصيتها . 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق