]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الدعوة ووحدة اللغة

بواسطة: رضا البطاوى  |  بتاريخ: 2015-07-01 ، الوقت: 05:39:41
  • تقييم المقالة:

الدعوة ووحدة اللغة :
من مبادىء الدعوة وحدة اللغة والمراد أن يكون لسان الداعية هو نفسه لسان المدعوين أى أن يتكلم الداعية لغة المدعوين وهذا المبدأ طبقه الله مع كل الأقوام حيث أرسل لكل قوم رسول برسالة أداها بلسانهم وفى هذا قال بسورة إبراهيم:
"وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه ليبين لهم "
والسبب هو أن يفهم القوم ما يقول الرسول فهما سليما وأما إذا كان يتحدث بلغة وهم يتحدثون بلغة أخرى فالحادث هو عدم الفهم أى عدم وصول الرسالة ،
إذا يجب أن يؤدى كل داعية البلاغ لقومه بلغتهم سواء كانت العربية أو الأردية أو السواحلية أو غير هذا ومن هذا يتبين أن كل داعية فى كلية الإعلام أو المعلمين فى دولة الاسلام يجب عليه دراسة اللغة العربية التى هى لغة الوحى ودراسة لغة قومه إذا لم تكن اللغة العربية فالعربية يدرسها لفهم الوحى واللغة الأخرى يدرسها كى يوصل فهمه للوحى لأصحاب اللغة الأخرى ومن أجل ذلك يتم فرض تعلم اللغة العربية فى الكليات كلها فى دولة الاسلام بولاياتها المختلفة التى لا يتكلم طلابها اللغة العربية


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق