]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المجتمع والاخلاق وبنى البشر والطريق الصحيح

بواسطة: Ahmed EL - Gharaboui  |  بتاريخ: 2015-06-29 ، الوقت: 16:28:10
  • تقييم المقالة:

اصبحنا نعيش فى مجتمع فقد الجزء الاهم من اهليته 

فقد الاصل وفقد العدل وفقد الاساس الصحيح ابناء امة واعية ومتقدمو ومتحضرة . تعلم ما لها وما عليها 

ان المجتمع العربى وبالاخص المجتمع المصرى , يتعرض دائما منذ القدم الى محاولات عديدة الى التقليل من مكانته والعمل على النزول به الى دون المستوى 

الغريب فى ذات الامر اننا نحن من قمنا ببناء الحضارة و بناء القاعدة الاساسية للعلوم فى شتى الميادين ونشرها الى الغرب الذى كان فى وقت من الاوقات اذا ما اطلق عليه "الغرب المتخلف " فبالتأكيد هذا اللقب لكان تعظيما له عندما كانوا يخطون الخطوة فى وقت كنا نحن نخطوا الف خطوة 

ان اساس اى انجاز فى الوقت الحالى على اى مقياس او مستوى او فى اى مجال او فرع من فروع المعرفة الحالية له فى الاساس من اصل عربى والتاريخ بقول هذا واجدادنا عليه شاهدون 

كل هذا كان من صنع الماضى 

اما الان فنحن نعيش فى مجتمع فقد الجزء الاهم و القاعدة الاساسية التى يبنى عليها اى مجتمع صالح واعى لما يدور حوله من احداث , الا وان هذه القاعدة هى قاعدة الاخلاق وقاعدة الادب 

فقدنا احترام الكبير , ونزع من قلوبنا رحمة الصغير اصبحنا نعيش فى غابة او فى معتقل 

اصبحنا نعانى من نقص فى الاخلاق والدين والعبادة والمعرفة 

و اصبح لدينا ما يكفينا الاف السنوات القادمة من التدنى وسوء الاخلاق والضياع 

و لكن السؤال الذى يجب ان نطرحة الان ما اهو السبب الاساسى فى ذلك ؟

هل انحدار مستوى التعليم ام انحدار مستوى الطالب او انحدار مستوى المدرس 

ام ان يكون السبب الرئيسى هو انه يوجد قوة معينة معروفة فى الخارج او فى الداخل تريد ان تدخل المجتمع المصرى فى حالة من الاوعى و الضياع و هذا من اجل ان تقوم بالسيطرة عليه وعلى ابناءه 

و السؤال الاهم الذى يجب ان يطرح , هو لماذا تركنا انفسنا حتى وصلنا الى هذه الحالة المتدينة على الرغم من اننا كنا نعلم ان ما ندخل عليه هو خطر بالتأكيد ولكننا كان لدينا اصرار على ان نكون من اهل مجتمع ضائع فاسد متخلف عاهر 

ان السبب الاول و الاخير لضياع اى مجتمع هو العمل على ضعف ثلاث اسس له وهى 

1- الدين 

2- التعليم 

3- الاخلاق 

واذا نظرنا الى التعليم فننا نرى انه اشبة" بالخرابة" 

اما الاخلاق فقد ذهبت مع الريح

اما الدين فهو الحسرة الكبرى 

انك اذا نزلت الشارع وسألت الشباب عن اسماء الخلفاء الراشدين , لن يجيبك الا شخص واحد من بين كل مائة شخص 

ان السبب الرئيسى للضياع ما تعاني من الامة فى تلك الظروف الحالية من ضياع وذهاب الى طريق ليس له عودة 

انه نحن قد فقدنا الدين والاخلاق والوعى والضمير 

و السبب او الحل الوحيد الذى سوف يعيد الامة والمجتمع المصرى والعربى الى ما كان عليه من جديد 

ليس بالعمل الجاد او التطور اواواواو الى مالا نهاية لن ينفع بشىئ 

و انما السبب الاساسى او الحل الوحيد 

هو ان نعيد الدين فى موضعه الاساسى و الاخلاق الى اسسها و التعليم الى هيكله صحيحة والضمير علينا ان نناديه للاستيقاظ من هذه الغفله 

فأذا عاد الينا كل هذا فسوف نحصد مجتمع نافع واعى صحيح ونعود مرة اخرى الى الطريق الصحيح .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق