]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سفينة "ماريانا" .. المهمّة انتهت ، شكر الله سعيكم !!

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2015-06-29 ، الوقت: 14:36:03
  • تقييم المقالة:

بطبيعة الحال لم يفاجئنا تحويل وجهة السفينة "ماريان"من غزة إلى أشدود واحتجاز ركابها فذلك ينسجم تماما وطبيعة الكيان الصهيوني الإرهابية الذي لم يمرّ على المجزرة التي اقترفها بحق "مرمرة"سوى خمس سنوات ، وهو الآن لا يفعل سوى ممارسة هوايته المفضّلة المتمثّلة في القرصنة في المياه الدولية ، ولولا وجود أسماء ذات وزن على غرار الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي والنائب العربي في الكنيست باسل غطاس على متن هذه الرحلة التي تقود "أسطول الحرية 3" لمَا تردّد الصهائنة في ضرب موعد جديد مع إرهاب الدولة تحت ذريعة الردّ على محاولة خرق ما يسمّونه "الطوق البحري القانوني"على القطاع المحاصر منذ أكثر من 9 سنوات والذي يعاني فضلا عن وطأة الحصار تبعاتِ عدوان صهيوني غاشم عام 2014 ،، الخبر الجيد أنّ النشطاء الأحرار المحتجزين سيقع إطلاق سراحهم إن شاء الله (قريبا) وترحيلهم إلى بلدانهم ، لكنّ الخبر الأفضل هو أنّ الهدف الرمزي للرحلة قد تحقّق ،فقد تمّ لفت أنظار العالم إلى ما يجري لمليون و800 ألف غزاوي وسقطت ورقة توت أخرى لتنكشف أمام الرأي العام الدولي مساحات جديدة من عورات العدو الصهيوني بعد أيام من التقرير الأُممي حول حرب غزة والذي أكّد تورّط قوات الاحتلال في جرائم حرب [وإن لم يستثن منها فصائل المقاومة الفلسطينية] وبعد أشهر قليلة من إقرار جندي إسرائيلي بإقدامه وزملائه على قصف أهداف مدنية “فقط من أجل التسلية”!..

 

لكن مع ذلك علينا أن نقرّ بأنّ الرحلة -كما كان منتظرا- لم تحقّق جميع أهدافها فلا تمّ كسر الحصار المفروض على القطاع منذ عام 2006 ولا وصلت المساعدات الإنسانية إلى أهلنا في غزة ، وهي مساع تمنّينا لو رأينا تحرّكا لتحقيقها ، وما على حكام المسلمين الذين قعدوا عن نُصرة الفلسطينيين سوى تصعيد الضغوط الدبلوماسية على تل أبيب حتى يقع التعجيل بإطلاق سراح شرفاء"ماريانا" وذلك أضعف الإيمان ..

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق