]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

الكلام الصح

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2015-06-29 ، الوقت: 14:17:41
  • تقييم المقالة:

كلنا يتكلم وقد يتكلم البعض فيوفيد وقد يتكلم الاَخر فلا يفيد ، ولا ندري أين الموقف الصح والموقف الخطأ 

وأين نصير من الكلام ، وقد يتكلم منا أحد لا يعجبه قوله الاَخر وهذه أحوال ، لكن هل سألت نفسك عن الكلام 

الصح والذي يفيد وعن إمكانية أن نفيد وأن نصحح في كلامنا ؟ 

هل سألت نفسك عن كيف نعجب الاَخر ؟

إن الإنسان الذي يختار كلامه والذي يصحح أخطاءه والذي يجد فيه الإنسان حريته هو الكلام الذي يختاره اللسان 

كأن يكون الكلام المتزن الصحيح السليم 

الكلام الهادف الرزين الذي تكون فيه المصلحة العامة 

الكلام الذي ينفع الإنسان 

الكلام الذي لا يتحذ فيه الإنسان موقفًا مؤلمًا 

هذا هو الكلام الصحيح والذي يجد فيه الإنسان راحته


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق