]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

القرآن و الادب

بواسطة: مصطفى الراشد  |  بتاريخ: 2015-06-29 ، الوقت: 00:38:26
  • تقييم المقالة:

انا لا أعرِفُ كيفَ يريدُ الكاتبُ العربي أنْ يصبَح كاتِبا مُبدعا أو أديباً لامِعاً، ليدعو أمته والإنسانية جمعاء الى الخير والفضيلة، بدون أن يتدبر القرآن وآياته تدبراً عميقا،ً ويدرُسُه دراسةً مُستوفية، ليتعلَم مِن خلِاله أصول الحكمة والدعوة ويتقنُ اللُغة العربية وأَساليبَها ومُفرداتها في المَدح والذَم، والثناء والوَعيد، والترغيبِ والترهيب، فبادر ياءيها المبارك الى ذلك، وأخلص نيتك لتنال كِلا الحُسنّيين : أجرُ التِلاوة، وتَعلُم لغتك الجميلة لغة الضاد.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق