]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الدولة الاسلامية .. صناعة امريكية

بواسطة: Dr. Baybars  |  بتاريخ: 2015-06-28 ، الوقت: 18:59:04
  • تقييم المقالة:
الدولة الاسلامية .. صناعة امريكية   ۩ـــــــــــــــــــــــ۩ــــــــــــــــــــ ــــ۩ الحمد لله القوي المتين، والصلاة والسلام على من بُعِثَ بالسَّيف رحمةً للعالمين أما بعد: ـــــــــــــــــــــــ۩ــــــــــــــــــــــــ ستبقى التهم والتشويهات والفرايا ترافق دولة الخلافة حتى يكتب الله لها التمكين على معظم الأرض لكن هذه التهم صارت تتكرر مع كل حادثة فإن قطعوا رأس النصيرية يصرخ عملاء أمريكا وإن ذبحوا الأمريكان يصرخ عملاء الروافض وهكذا مع كل حدث تجد الشخص نفسه يرمي دولة الخلافة بهذه أو تلك أو غيرها كعملاء للسعودية أو خوارج أو بغاة وسأتوقف هنا مع فرية عملاء أمريكا وأن أمريكا تصنعهم وتزودهم بالأسلحة لتبقى المنطقة في حالة فوضى المستفيد منها اليهود فقط كلام منمق خبيث سيهز رأسه له كل ساذج لا يعلم كثيرا عن حقيقة الإسلام والتوحيد ولن أتكلم هنا عن تاريخ جهاد الدولة الإسلامية منذ عام 2003 منذ أيام الزرقاوي رحمه ربي وتقبله مروراً بأبي عمر البغدادي وأبي حمزة المهاجر تقبلهم ربي…ولن أتكلم عن نشأة دولة الخلافة وتسلسلها بل سأتحدث بمنطق الخصوم فقط فأعتذر مسبقاً من أنصار وجند الدولة الإسلامية عن تماشي حروفي مع خسة قولهم… _ حسب زعمهم أن أمريكا كل هدفها من إيجاد داعش وصناعتها هو أن تبقى إسرائيل آمنة وأن تُضعف جيوش المنطقة لتأكيد سلامة اليهود حسنا منذ متى كانت الجيوش العربية تُشكِّل خطرا على أمن اسرائيل؟ لا بل إن هذه الجيوش سواء السورية أو الأردنية أو المصرية هي التي تحمي حدود اليهود وتقتل من يقترب منها فعن أي إضعاف للجيوش تتكلمون؟ وإن كنتم تقصدون حزب اللات فالأمر قد انتهى منذ عام (2006) بإدخال قوات اليونيفيل للمنطقة الحدودية وتأمين سلامة اليهود..وكلنا شاهدنا أن حزب اللات لم يُطلق ولا رصاصة واحدة منذ عام 2006 فحجة إضعاف جيوش المنطقة حجة تافهة ركيكة لا ينطق بها إلا كل فارغ الرأس على أقل توصيف ثم تعالوا هنا يا من تدَّعون أن دولة الخلافة صناعة أمريكية.. والله أننا لسنا بحاجة الى الرد عليكم لكن رأيت متَّسعاً من الوقت لأكتب بضع كلمات ربما تخرس بعضاً منكم ألم تشاهدوا رؤوس الأمريكان تتطاير بسكين الزرقاوي في الشام..؟؟.. كيف يقوم من صنعه أمريكا بقتل من صنعه ودعمه وآزره؟؟ ثم ألم تشاهدوا طائرات أمريكا تقصف حليفتها داعش في العراق والشام؟؟ كيف تقصف أمريكا من تعتمد عليه لضمان أمن اليهود لتضعفهم وتمكن فصائل المعارضة النقية حسب زعمكم في الشام؟ سيرد بعضكم وأعلم ما سيقولونه أن أمريكا غير جادة بإنهاء الدولة الإسلامية لأنها تخدم مصالحها في المنطقة ….طبعا أعدتموني للمربع الأول بخفة كلام وحركة…. فنرد عليك ونأخذك على قد عقلك إذا لماذا تُضعفها وهي أملها في المنطقة؟ ولماذا تترك كل الفصائل والحشود والجيوش في العراق والشام التي تريد أمريكا من صناعة داعش أن تضعفها وتقصف دولة الخلافة فقط؟ ستقول لي أن أمريكا فقدت السيطرة على داعش وصارت داعش تتمرد عليها إما بسبب تغيير استراتيجية قادات داعش أو بسبب الأفراد في داعش وذلك لأن أفراد داعش مخلصون أما قاداتهم عملاء لكنهم فقدوا السيطرة على جندهم المخلصين الذين غرَّتهم دعاية داعش الإعلانية للخلافة وتحرير بلاد المسلمين ….وهنا أدخلتني في حائطين وسببين لكن سأبقى أجيبك أيها المحلل العسكري الخبير للنهاية امسك وقِّف وتوقف واسمع وكرر ما قلته لي يا فهيم زمانك يا عبقرينو لو سمحت كرر ما قلته إنك تقول أن أمريكا فقدت السيطرة على داعش التي صنعتها فقامت بقصفها لمحاولة تأديبها..صح؟ أكيد ستهز لي رأسك [وأنا هنا أتخيل بعض بني قومي البارعين في هز الرؤوس الفارغة وهز الأكتاف ..على أنغام أغاني انتصارات حماس الموهومة] سأقف معك وقفتين وكلاهما والله باطل ولكن ماذا سأفعل أريد أن أكلمك حسب عقلك الغبي الوقفة الباطلة الأولى أن جماعة أو تنظيم الدولة أو داعش _اختر ما شئت من الأسماء فما عادت هذه الألقاب تنال منا والله_ صار يتمرد على أمريكا ويرفض طلباته في المنطقة …صح؟ ستقول لي صح فأجيبك …ممتاز إذاً مشروع أمريكا في المنطقة سيفشل لأنها ما عادت تسيطر على من صنعته بالأمس وهذا يدلنا على أن قيادات داعش تابوا من جريمة طاعتهم لأمريكا وصاروا يهددون أمريكا والطواغيت واليهود أيضا وهنا إذاً كل ما عليك فعله الآن بعد توبة داعش أن تساندها وتشد على يديها لتتمرد أكثر وأكثر لا أن تشيطنها يا منصف ..هذا إن كنت منصفاً أصلا والباطل في هذه الوقفة أن دولة الخلافة ما كانت يوما صناعة أمريكا ولا غيرها إنما هي صناعة الله تعالى لما علمه ربي من صدق جندها وثباتهم وتضحياتهم أما الوقفة الثانية فأنت لا تشك بإخلاص أفراد داعش الذين جاؤوا من كل بلاد المسلمين لينضموا الى داعش التي لحست عقول شباب المسلمين بدعايات كذابة كما تزعم كدعاية إقامة الخلافة وتطبيق شرع الله وغيره من هذا الكلام لهذا سيأتي وقت على الأفراد أن يتمردوا على قيادات داعش عندما يرونها تأمرهم بالتوقف وعدم محاربة الأمريكان واليهود لأنهم مخلصون وما جاؤوا إلا لهذا يا سلام …. كل المحللين السياسيين والخبراء العسكريين وخبراء الإستراتيجيات في الشرق الأوسط وكل القادة العسكريين في أمريكا عندما وضعوا خطة صناعة داعش تحت عناوين كاذبة تجذب شباب أمة الإسلام إليها لتربك المنطقة وتجعلها مضطربة لم يتوقعوا أبدا أن يفقدوا السيطرة على الأفراد الذين جاؤوا بسبب كذب قيادات داعش عليهم بإقامة الخلافة هل أنت جاد بهذا الطرح؟ كيف تريد من أمريكا أن تأتي بالدب الى كرمها في الشرق الأوسط لأنها تريد إضعاف جيوش أصلا عميلة خائنة ضعيفة عن طريق إحياء شباب أمة الإسلام التي هي من مليار ونصف المليار وتسليم هؤلاء الشباب لقيادات عميلة تخطط مع أمريكا لتخريب المنطقة الخربانة أصلا؟ هل فهمتني أم انك صممت أذنيك عن ما قلته لك؟ كفاكم كذباً أيها المختلون فكريا كفاكم والله لولا أن قادة الدولة الإسلامية هم من أنقى الناس واشرف الناس وأصدق الناس على وجه الأرض لما وصلت دولة الخلافة الى ليبيا وتمددت الى أكثر من ثلثها ولما وصلت الى غرب افريقيا ولا اليمن والسعودية ولا تونس والجزائر وخراسان ولا وصلت الى قلوب عشرات الآلاف من الأنصار هنا في تويتر لكنكم قوم تحبون الكذب والتشويه فقط رأيتم عمالة داعش لأمريكا ولم تروا عمالة طواغيت العرب لأمريكا واليهود!! رأيتم عمالة داعش للروافض ولم ترون عمالة حماس لخامنئي وحركة الصابرين الشيعية في غزة وحزب اللات!! رأيتم عمالة داعش للطواغيت ولم تروا عمالة حماس للطاغوت السيسي وإبداء استعدادها لبناء علاقة جديدة مع مصر تكون أهم ركائزها محاربة التكفيريين في غزة وسيناء!! رأيتم داعش أنها من الخوارج البغاة ولم تروا زهران علوش من الخوارج لأنه يرفض حكم الله على الأرض ويخرج على دولة الخلافة حاله كحال الجولاني ومن معه!! أنتم غير منصفين ولكن لن تضرنا ترهاتكم هذه أبدا تكذبون الكذبة وتسيرون خلفها هل وصلت أمريكا من السذاجة بأن تحيي بالأمة فكرة الخلافة وتطبيق شرع الله وتحرير الأقصى ومكة وروما؟ هل عندما يرتفع سقف مطالب المجاهد المخلص والمناصر المحب ويصل الى تحكيم شرع الله على الأرض سيكون أمن اليهود بخير؟ هل تتوقع أن الأمريكان أغبياء مثلك ليفكروا بهذه الطريقة؟ ثم ما هذا التناقض…أنتم جعلتم من أمريكا إله بيده كل شيء ويكون له ما يريد في كل شيء[مع العلم ان هذا باطل وكفر..بل هم بشر يخططون ينجحون ويفشلون] ثم تأتي لتطرح علينا فكرة غبية فيها خلاص أمريكا ونهاية يهود أستغفر الله العظيم يا رب تعلم أني ما تكلمت بهذا الأمر وما كررت كلام خصوم دولة الخلافة تجاه أمراء الدولة الإسلامية إلا للتوضيح وأنا أعلم ربنا أنهم عبادك وأنهم أحبابك فاغفر لي ما كررته عنهم واحفظهم وانصرهم واشف صدرونا بنصرهم على عدوك وعدوهم وعدونا يارب….
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق