]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عرفت طعم الكتابة اليومية .... / أحمد الخالد

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2011-12-17 ، الوقت: 15:06:45
  • تقييم المقالة:

 ظروف عدة تكاتفت وتعاظمت على قلمي تمنعه من الكتابة شعورا واحساسا لقهر يمارس بأشكال عدة ليس مجال ذكرها الآن ولكن حين حرص بعض أصدقائي ممن تعرفوا علي كاتبا على البحث لي عن نافذة للكتابة أقترحوا موقع مقالاتي - وأنا لا أكتب هذا تملقا لهم فهم أكبر من ذلك وأعلى منزلة ومقاما ، كما أنني أترفع عن سلوك كهذا وإلا لوجدت لنفسي موقعا في ظل ظروف مصر السابقة - لا أعرف أحدا في موقع مقالاتي ولا أعرف من القائمين على إدارته لكني أشم رائحة احترامهم للكلمة وأشهد على حيادتهم التامة وهم رعاة للثقافة عن حق .

كتبت في مقالاتي وعرفت طعم أن يجد الكاتب الرعاية والإهتمام والمتابعة والتعليق والنقد وأن يحيا كاتبا حقا وأن يكون هناك منبرا يطل على الناس منه ، كتبت المقالات مساندة للثوار ، وسجلت انطباعاتي على مواقف جد رائعة في التحرير وكتبت القصة بعضها مما كتبت من قبل والآخر كتبته على صفحة الموقع مباشرة ، أحيا موقع مقالاتي الحياة وجددها في قلمي وأنقذني من روح اليأس التي ظلت تتملكني لعقدين متتاليين منذ نشرت أول عمل لي ، شعرت بطعم الحياة في موقع مقالاتي ، واستطعت أن أقرأ أعمالا جد غنية وثرية بأقلام الأصدقاء الجدد على الموقع ، تبادلنا الرؤى وفتحت نوافذ وعي حقيقي تجدد الرؤى وتضعنا على المحك أمام واقع نعيشه حقا بأقلام جد رائعة وجد حقيقية المحاولات ومحبة لأوطانها .

مقالاتي منبر حياة . 

وأمام ما لا أفهمه من مشكلة تقنية تواجه موقع مقالاتي وجدت لزاما علي أن أكتب لعلني أعبر عن امتناني للموقع وللقائمين عليه ،   ولم أجد إلا موقع مقالاتي منبرا لأكتب فيه عنه ، لأنه منبري الحقيقي والوحيد تقريبا الذي أتنفس فيه حياتي والذي ساعدني على الخروج من قوقعة اليأس . 

 
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2011-12-17
    اخي احمد خالد
    شكرا لقلمك المنتقي الاحرف بعنايه, والمتميز بما تكتبه في مقالاتي هنا
    لقد بدانا الطريق بخطوة الى الامام مع موقع مقالاتي
    فهو يرمز لشموخ الكلمه ورقيها وصفاءها
    وقد تواجدنا وسنبقى معا كعائلة واحده ,, نتوحد في ظل كل مرحلة صعبه
    ولا يزال حرفنا يكتب وسيبقى ينبض بكل واقعية وبما يعتلج بنا من مشاعر  نشعر بها , وما نطلقه هنا من فكر يحلق باريحية في مجال الموقع  بلا ضبابيات 
    هنا نجد الفكر السليم الخالي من كل تعصب , والخلق النبيل ,,وهذا ما يريده كل كاتب لمقاله ان يتربع في
    قيما بين صفحات الموقع ,, بأريحية وفكر ناضج , وردود ليست  وراءها الا البحث والتامل والادراك والحل المنبت من كل فكره
    لكم كل السلامة ولكل من قام ويقوم على الموقع جزيل شكرنا وامتناننا , وسدد الله خطى الجميع
    وسنبقى نواصل الكتابةونتابعها هنا في الموقع  كي تصل الحروف لسطورها الخاصه , ويحصل كل مجتهد على نصيبه من الخير 
    سلمتم اخي احمد وبارك الله بكم فانتم من يعلمنا الاخلاص والوفاء
    طيف بتقدير
    • أحمد الخالد | 2011-12-17
      كتبت صادقا وشعرت أن الكلمات لا تصف حقيقة ما أشعر به من امتنان لأسرة مقالاتي ولعل الخشية من الوقوع في شبهة التملق هو ما أبعد كلماتي عن الشعور الأدق والأكثر محبة وامتنانا للموقع ولكل الأصدقاء الذين يزيدوني متعة بكتاباتهم وعلما بإضافاتهم وحياة بتواصلهم . 
  • Kawther Ibraheem | 2011-12-17
    بالفعل قول الحق هذه الايام يتطلب جهد كبير
    وانا سأساند هذا الموقع دائما
    كلنا معكم

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق