]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصة أنثى

بواسطة: بن قدور محمد الأمين  |  بتاريخ: 2015-06-24 ، الوقت: 12:23:44
  • تقييم المقالة:

سألتها ما بك ؟ نظرت إلي بعيون حزينة ..... أحسست أن هناك شيء ما بداخلها ...... نطقت بكلمتين ...... مكبوتات كثيرة !!!!

حينها عرفت أن لهذه الأنثى قصة  ليست قصة حب ! بل معاناة من أعماق أسرة تزعزعت و تناثر شملها ، أب مريض و ابن مسجون و أم بكبد محروقة و أخوات تعاني فإلى متى ؟ عندما يتبلى بك الأهل و الأقارب من أجل مصالحهم فأين هي صلة الرحم ؟

من حياة الكرم و عزة النفس إلى عيشة - الحقرة - و الإهمال فيارب أنت تمهل و لا تهمل فأنت القادر على فعل كل شيء فرج همها و أهدي عمها للطريق المستقيم.

سردت لي قصة حياتها حينها برزت مني شفقة و ود قلت لها مادا الله موجود  فما بالك بالوجود  نظرت إلي ببسمة عريضة على وجهها فقالت إن المنادي ينادي فقامت إلى صلاتها في وقتها و الحمد لله على كل شيء ، تركتني أنتظر لكن لم تعلم أني في سجودي أنادي ربا بدعوات لها هذه هي الأخوة مادام الله غفور رحيم ......

*** بن قدور محمد الأمين ***


مقابلة شخصية عبر السكايب 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق