]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

ما الذي تفعله الشياطين والجن لحظة غروب الشمس

بواسطة: جمال ابراهيم المصري  |  بتاريخ: 2015-06-24 ، الوقت: 09:14:21
  • تقييم المقالة:

 

 

ما الذي تفعله الشياطين والجن لحظة غروب الشمس

 

    إن الذي يحصل هنا أن الشياطين مـع إقبـال الظلام وقـت الغروب تبــدأ تنتشر لتبحث عــن مأوى لها ، لأنها تنتشر انتشارا هائلا بأعداد لا يحصيها إلاّ الله ، وهنا يخاف بعضهم من فتك بعض ، وبالتالي لابد لها من شيء تأوي إليه وتأمن فيه .. فتنطلق بسرعة هائلة جداً تفوق سرعة بني آدم أضعافا مضاعفة ، فمنهم من يأوي إلى إناء فارغ ، ومنهم من يأوي إلى بيت انـسي ، ومنهم من يأوي إلى جماعة مـن الإنـس جالسين وهـم بالطـّبع لا يشعرون به ، فينطرح بينهم ليأمن من فتـك إخوانه الشياطين الذيـن هـم الآن كالريـح يجولـون الأرض والـبقاء للأقوى منهم، وطبيعة الشياطين أنها ترغب المكوث في النجاسات فتجدها تفضل أماكن قضاء الحاجة ، وتجدها تأوي إلى أماكن القمامة .. وقد تصادف وهي تبحث عن المأوى ( طفلاً ) إنسيـّا فتأوي إليه وقـد تتلبّسـه وتخرج وقد تمكث به بعض الوقت ، فتجـد الطفل متغيـّر المزاج وقد يطيل البكاء الشديـد دون أن يعلـم والـداه سبـب ذلك وقـد يعنفانـه ، وقد نسوا وصيّـة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بحفـظ  الصبيان وقت انتـشار الشياطيـن ، وهنا يأتي دور ( الحفاظات ) فكما أسلفنا أن الشياطين ترغب النجاسات فتجـد في حفاظـة الطفـل نجاسـة فيكون ذلك مشجعا لها على المكوث والإيواء فيها ، فنجد بعض الأطفال يصرخ فجأة وبعضهم يتململ فـي نومـه بسبب إيــذاء الشيطان الذي اتخـذ منه مأوى لــه.

       إن سرعة الجــن هنا وهــي تبحث عــن المأوى والمسكن والمأمن،قـد تطـال حتى كبــار الإنــس لكن لأن الغالب في كبـار الإنــس التحصّـن ، ونصـح النبي عليــه أفضل الصلاة والسـلام بخصوص الصبيان الذيــن هــم بحاجة الى التحصين من قبــل الولدين وحمايتهم ووقايتهم ، بعدم تركهم يخرجون وقـت انتشار الشياطين وهــم الأبـرياء الذين لا يستطيعون تحصيـن أنفسهم ، تأتـي الشياطين مسرعـة تبحث عـن المأوى وقـد تصطدم بجسم آدمي سواء كان كبيرا أم صغيرا ، وقد تتلبس بـه فتجد البعض مــن الناس فجأة أصابتـه كآبــة أو خـوف مفاجئ وهكــذا وكـلّ هــذا إنما هــو بسبب تلك الشياطيـن..لذلك حصّـنوا انفسكـم واولادكـم بأذكـار الصباح والمساء ، واحرصوا على المحافظة عليها.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق