]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حببّـوا رمضان لأطفالكم

بواسطة: جمال ابراهيم المصري  |  بتاريخ: 2015-06-24 ، الوقت: 09:09:19
  • تقييم المقالة:

 

حبّـبوا رمضان لأطفالكم

 

       تبدّلت وانقلبت كثيراً من التشريعات والمفاهيم والأعراف والتقاليد الطيبة المحبّبة ، وإنّما هـذا كلّه مردّه لضعف الإيمان في القلوب،الذي ابتلينا به لانشغالنا الزائد بهموم الحياة اليومية وتفاصيلها ونسينا أن هناك ربّاً تنزّه وتعالى اسمه ، قسّم لنا الأرزاق سلفاً وحثّنا على السّعي لها ولكن بقدر ووسطية لا أن تكون هي كلّ همّنـا ، ليكون له سبحانه وتعالى نصيب من وقتنا للعبادة والطاعــات بقولـه تعالــى : ( وما خلقـت الإنــس والجنّ إلا ليعبدون ) .

     ولكن ما نـراه هو الانشغال الزائد الكبير وراء الحياة وهمومها ، حتى أصبحت فرائـض الله علينا ثقيلــة لا نطيقها ، فتجد ربّ الأسرة يشتكي أمام أطفاله من هــمّ قـدوم شهر رمضــان ، لأنّ الموازين والأهداف النّبيلـة للغرض من فرض هـذا الشهر الفضيل علينا تبدّلت  وانقلبت ، وأصبحت مصاريف هذا الشهر تزيد عن مثلي أو ثلاثة أمثال مصاريف باقي الأشهر العادية ، فترى الأب يقضي معظـم أيــام هــذا الشهر بحالة عصبيّة شديـدة ، سواء من ثقـل المصاريف المادية أو بعده عن السجائر أو إرهاقه بالعمل ومن صيامه.. ثـمّ الزوجة فهـي أيضـاً تنعكـس عليها هموم الزوج وعصبيته وتعبها في إعداد الطعام طوال النهار والذي هو أيضاً وضع زائد عن حدّه عـن باقــي الأشهـر ، فتجدها هــي أيضاً طــوال الشهر متذمّــرة وعصبيّــة لا تكـاد تطيــق نفسها ، فأصبح جــوّ المنزل لا يطــاق .

     فهذا ما يصدم به ويشاهده ويتعلّمه أطفالنا من ذويهم ( كـره ) قدوم شهر رمضان والعياذ بالله ، فقــد أصبح شهراً غير محبّب إليهم .. ففيه يزداد النّكـد والهمـوم والكسـل والإرهـاق والعصبيّة والصراخ .. الخ ، لا والله ما هكــذا  كان قـدوم رمضان على قلوب جيلنا والأجيـال السابقــة ، لأنّ آبائنـا حبّبـوه لقلوبنـا وحببــوا  لنا صيامـه وتراويحه وقيام ليلـه وسحـوره وخيـره الكثيـر وكرمـه ورحمتـه ، وانتظار سماع مدفــع الفطـور والسيـر وراء ( المسحّر ) وقت السّحــور، وزيـارة الأخوات والخالات والعمّات والأرحــام ، وتبادل أطبـاق الطعـام مـع الأهــل والجيران .. فهذه دعوة لأخوتنا المسلمين ، أن حبّبوا رمضان لقلوب أطفالكم ولا تجعلوهـم ينفـرون مـن سـماع اسمه ، بل دعوهم ينتظرونه ويستقبلونه بحبّ وشوق وشغف .   

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق