]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كل ما فوق التراب .. تراب

بواسطة: خالد اسماعيل احمدالسيكاني  |  بتاريخ: 2015-06-21 ، الوقت: 08:40:05
  • تقييم المقالة:

 

كل ما فوق التراب تراب

   قد تبهرك مظاهر الحياة  ترى الجمال جميلا  وتحسبه من الخلود وكأن هذا الجمال ثابت ويبقى مع الوجود والحقيقة هي عكس ذلك تماما ...  كل شيء قد يبدا من الصفر وينمو ويتطور ويصل درجة النضوج ويتراجع وكل امر اذا تم بدء نقصه وحصاده وكل نبات كذلك وكل حيوان كذلك يبدء ويولد وهو من بذور الموت والفناء ... وتولد اجيال وتموت اجيال وهكذا تستمر الحياة وتتواصل ولكن لا ولن  يبقى الاّ وجه ربك ذو الجلال والاكرام .

   تبني قصور وعمارات وتتهدم  اخرى في زمن قريب او بعيد وترى الجمال على وجه الارض تتنوع و في كل يوم من جديد مما يخلق الله لنا ومما يوحي لنا الله ويعلمنا كيف نصنعه ونسكتشفه من العلوم والصناعات من السيارات والسفن والطائرات ومن كل انواع الصناعات وتبهرك كل ذلك ويوحي الشيطان  الى جنوده بابادة تلك من نتائج ما انتجه البشر من اهل الخير . وترى العمارات تتهدم والسيارات الجميلة قد اتت من الشركة كالعروس  وهناك من يترصدها لينسفها خلال دقائق او ثوان وتموت كما يموت البشر وهكذا تستنزف شعوب وملل وتسقط في الهاوية وتتحول الاغنياء الى فقراء والفقراء الى العدم وفي النهاية تكون الهوة كبيرة جدا بين الفقراء والاغنياء ولن تبقى منطقة وسطى ما بين الجنة والنار تتحول بعض الشعوب وبعض الشركات الى تماسيح وحيتان  وتبلع بقية الشعوب والفقراء .

وقد نسوا بأن كلما فوق التراب .. تراب...   وقد نسوا بان الدنيا دواليك يوم لك ويوم عليك كما قال باب العلم علي بن ابي طالب كرم الله وجهه . ورضي الله عنه

 

خالد

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق