]]>
خواطر :
مولاي أني ببابك ـ القلب يعشق كل جميل...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

..زلزال "ويكيليكس" WikiLeaks !!

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2015-06-20 ، الوقت: 21:50:54
  • تقييم المقالة:
تشهد المملكة السعودية حالة استنفار سياسي وإعلامي قصوى بسبب زلزال التسريبات الأخير ، فالسلطات السعودية تكابد من أجل إثبات زيْف الوثائق التي نشرها موقع"ويكيليكس" WikiLeaks والتي تتمثّل في آلاف الرسائل الدبلوماسية المختومة بطابع السرية المطلقة ،واطّلاع العموم عليها قد يغيّر الكثير في طبيعة المشهد الإقليمي والدولي بتموقعاته وتحالفاته ، وربّما يُلقي بظلاله الداكنة على الداخل السعودي نفسه إذا ما أميط اللثام عن مخطّط رسمي معادٍ للمكوّن الشيعي !..    ومن بين الأوراق المسرّبة وثائق تتّصل بالشأن التونسي وتؤكّد وجود ثروة نفطية هائلة تعمل السلطات التونسية على التعمية عليها وتضليل الشعب التونسي ، وبطبيعة الحال تلقّف المسؤولون عندنا موقف التشكيك هذا وتبنّوه وطفقوا يؤكّدون عدم صحّة هذه التقارير التي يُرجّح أنّها سُرّبت من المؤسّسات الدبلوماسية السعوديّة عن طريق اختراق إلكتروني ربّما تكون نفّذته جهة إيرانيّة الهوى أو الهُويّة ..    ربّما نفتقر إلى وسيلة مباشرة نتحقّق بها من صحة الوثائق ، إلا أنّ هناك قرائن قوية  تفيد بصحّتها ، فمثلا عندما نشر موقع ويكيليكس آلاف الوثائق السريّة من وزارة الخارجية الأمريكيّة أكّد مسؤولون دبلوماسيون أمريكيون صحة ما وقع تسريبه وجاءت تسريبات الموظف السابق بوكالة الأمن القومي "إدوارد سنودن"في ما بعد في الاتجاه نفسه لتعضد صدقيّة الموقع وقوّة مصادره ، رغم اتهامه من قبَل بعض "المتفقّهين" بأنّه أداة استخبارية أمريكيّة لا تنشر سوى ما تريد واشنطن نشره ، حتى أنّ بعضا من هؤلاء ذهب إلى حدّ طرح سؤال "المؤامرة" الشهير :"لماذا الآن؟!!،، أريد أن أردّ بكل بساطة أنّ الموقع نشر هذه الوثائق تزامنا  مع الذكرى الثالثة للجوء مؤسسه "جوليان أسانج" الى السفارة الأكوادورية بلندن..   أمّا في ما يتعلّق بملف الثروة البترولية في تونس فقد أكّدت وثائق أمريكية وجود مخزون نفطي هائل نذكر منها تقرير لجامعة "هارفارد" ، هذا فضلا عن إفادات عدد من الخبراء التونسيين والأجانب ، ما يجعلنا أمام وثائق لا تكشف بقدر ما تؤكّد واقعا نعلمه علما يقارب اليقين ! ..
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق