]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

الرئيس أحمد شفيق !!

بواسطة: حسن حمدي  |  بتاريخ: 2015-06-20 ، الوقت: 18:08:03
  • تقييم المقالة:

عنوان المقال غريب , فقد يفرح البعض و قد يغضب الآخر و لكن كما تعودتم مني الصراحه فسأتكلم بكل صراحه و موضوعيه حتى و لو غضب الكثيرين مني ,,, من هو أحمد شفيق ؟؟ .. أحمد شفيق هو ذلك الشخص المحترم الدمث الجنتل مان الذي أخرجه لنا الرئيس الأسبق مبارك ليطفئ نار ثورة يناير و كان معه آنذاك اللواء عمر سليمان رحمه الله , تولى الفريق شفيق رئاسة الوزراء في وقت حرج و صعب و يحسب له تولي تلك المسئوليه في وقت كانت به مصر على صفيح ساخن و نتذكر وقتها مؤامرة يسري فوده و ريم ماجد مع الكاتب علاء الأسواني مما دفع الفريق الى تقديم استقالته صباح اليوم التالي للبرنامج و لكن حدث ما حدث ليتقدم سيادته بعد ذلك للترشح لانتخابات الرئاسه و كان الجميع يتوقع خروجه من الجوله الأولى و لكن ببسالة و شجاعة و قوة هذا الرجل وصل الى جولة الاعاده أمام مرشح الاخوان محمد مرسي بالرغم من تكالب قوى مدعي الثوره ( الينارجيه ) مع الاخوان مع الضغوط الخارجيه و وفاة رفيقة دربه و هي زوجته فلم تقف تلك الظروف حائلا أمامه فلقد استكمل سباق الرئاسه و واجه المعزول مرسي و كان معظم الاعلام المصري آنذاك في كوكب آخر ,,, و لتنتهي جولة الاعاده لتشير الأخبار المصريه و الاقليميه و الدوليه الى فوز الفريق أحمد شفيق لنجد في النهايه فوز مرشح الاخوان المسلمين محمد مرسي ليكون أول رئيس مدني في مصر ,, ليسافر أو ينفى بعدها سيادة الفريق الى الامارات خوفا من الاهانه في وطنه من بعض الأوغاد ليناضل بالامارات ليسقط بعد عام نظام الاخوان الفاشي و الفاشل ليتولى بعد ذلك المستشار الجليل عدلي منصور حكم البلاد مؤقتا لحين اجراء انتخابات رئاسيه مبكره , فكان الفريق شفيق يناديه الكثيرين بالترشح لانتخابات الرئاسه ولكنه فضل عدم الترشح اذا ترشح المشير السيسي ليترشح السيسي و يكون شفيق من أقوى الداعمين له , ليفوز المشير السيسي في أول عمليه انتخابيه ديمقراطيه بمصر ,, و لكن السؤال هنا لماذا لم يعود الفريق شفيق الى مصر بعد أن أخذ البراءه في جميع القضايا المقامه ضده ؟ ولماذا لم يرفع اسمه من على قوائم الترقب و الوصول حتى الآن  ؟؟ 

الاجابه : الله أعلم ..

في الغالب أن هناك من لا يريد هذا الرجل موجودا في مصر ,, ولكن من هو ؟ و لماذا ؟ لماذا يشكل هذا الرجل خطرا على النظام الحالي ؟

 فعندما خرج الفريق شفيق الاسبوع الماضي مع الاعلامي عبد الرحيم علي فلقد فجر لنا الكثير بشأن انتخابات الرئاسه ليذكر لنا ان الفريق سامي عنان هو من أبلغه بفوزه و ان اللواء مراد موافي أبلغ بعض مخابرات الدول المجاوره بفوزه و لكن ليخرج الاثنان ليكذبا ماقاله الفريق شفيق الذي يمتاز بالوضوح و الصراحه و لكن يخرج عضو آخر من جهاز المخابرات المصري و هو اللواء وليد النمر ليؤكد فوز الفريق شفيق بالانتخابات ,, ما هذا التخبط و الخوف من الفريق شفيق , هل السيسي يكره شفيق ؟ أم  يخاف منه لولاء بعض ضباط الجيش القدماء لشفيق ؟ و هل التسريبات التي خرجت عن شفيق سبب للكراهيه فيما بينهما ؟ و هل يوجد من يقوم بالوقيعه بين السيسي و شفيق متمثله باللواء عباس كامل مدير مكتب السيسي ؟ ,,, كل هذه الأسئله نحتاج الى اجابات عليها , فيبدو أن لتزوير الانتخابات الرئاسيه الكثير و الكثير و الكثير من الأسرار

فياسيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي أحبك و أقدرك و أثق بك و أؤمن بأن مصر ستكون تحت أيديكم أم الدنيا و قد الدنيا من فضلك لا تنساق وراء من يسعون لزعزعة علاقتك بالفريق شفيق فلا تنسى ما قدمه هذا الرجل لمصر

و أتمنى من المشير محمد حسين طنطاوي أن يحكي لنا كواليس انتخابات الرئاسه لتظل في التاريخ حتى يلزم الاخوان حجمهم الطبيعي .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق