]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلى ماذا ندعو ؟

بواسطة: رضا البطاوى  |  بتاريخ: 2015-06-20 ، الوقت: 06:01:36
  • تقييم المقالة:

ماهية الدعوة :
إن الدعوة المرادة هنا هى الإبلاغ أى الإعلام فعندما نقول نحن ندعو للإسلام فالمعنى نحن نعلم الناس بالإسلام إذا فالدعوة هى إبلاغ الأخرين رسالة الإسلام بوسيلة ما والملاحظ من التعريف وجود التالى :
الداعى وهو المسلم والمدعو وهو الأخر والمضمون وهو الإسلام والوسيلة وهى أساليب توصيل المضمون وانعدام أحد العناصر يعنى انعدام الدعوة فهذه العناصر تشبه سقف تحمله أربعة أعمدة إذا سقط منها عمود سقط السقف.
إلى ماذا ندعو ؟
من المسلمات فى هذا العالم أن كل صاحب دين يدعو إليه فمثلا النصرانى يدعو للنصرانية واليهودى لليهودية والشيوعى للشيوعية والبوذى للبوذية والمجوسى للمجوسية والهندوسى للهندوسية ومن ثم فالمسلم يدعو للإسلام أى يدعو لسبيل الله أى لله مصداق لقوله بسورة النحل::
"ادع إلى سبيل ربك "
أى الدعوة إلى الله أى دين الله مصداق لقوله بسورة يوسف
"قل هذه سبيلى أدعو إلى الله "
وقوله بسورة فصلت:"ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله ".


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق