]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أمريكا تريد تشكيل جبهة هندية باكستانية ضد الصين!

بواسطة: احمد اللبو  |  بتاريخ: 2011-12-17 ، الوقت: 08:36:39
  • تقييم المقالة:

أمريكا تريد تشكيل جبهة هندية باكستانية ضد الصين!

استيراد الكهرباء من الهند ومنحها صفة "الدولة الأكثر رعاية" غايته ضمان التفوق الهندي في المنطقة

"مترجم"

 

أعرب يوسف رضا جيلاني مؤخرا عن موافقته على شراء الكهرباء التي تنتجها الهند من خلال سرقة مياه الأنهار الباكستانية، وفي المستقبل القريب سيطل علينا هؤلاء الحكام الخونة ليتذرعوا بالأسباب نفسها التي برروا فيها تبعيتهم لأمريكا ليبرروا استسلامهم للهند، وسوف يقولون حينها "كيف يمكن أن نقف ضد الهند ونحن نعتمد على الكهرباء الهندية؟! وبأنه ينبغي علينا أن ننسى كشمير لأنه لا يمكننا أن نزعج الهند فلا يمكننا تشغيل صناعتنا ونحن بحاجة إلى الحبوب والخضروات والمياه."!!

 

ومن أجل تعزيز هذا الاستعباد الاقتصادي أجمع يوم أمس الرئيس الخائن "الديمقراطي" يوسف رضا جيلاني وحكومته على منح الهند صفة "الأمة الأكثر تفضيلا" ( الدولة الأولى بالرعاية )، ومن شأن هذا أن يدمر الصناعة والاقتصاد في باكستان فضلا عن أنّه سيسهل على الهند النفاذ إلى دول آسيا الوسطى والذي من شأنه ضمان الهيمنة الاقتصادية والسياسية للهند على المنطقة، وهذه الخطوات تتطابق مع الأهداف الأمريكية في المنطقة التي تريد خلق تحالف اقتصادي وسياسي بين الهند وباكستان لاستخدامه ضد الصين، فالهند لا يمكنها أن تقف عسكريا ضد الصين حتى تنشر 500,000 جندي على حدودها الشرقية بدلا من نشرهم على حدودها الغربية مع باكستان، ولهذا السبب استخدمت أمريكا خائنا مثل مشرف لوضع حد للجهاد في كشمير والسماح بإقامة سياج على خط السيطرة مع الهند، وتم قتل جميع قادة الجهاد في السنوات العشر الماضية تقريبا، والآن فإنّ هناك محادثات لسحب القوات الهندية من كشمير بعد أن سُحق المقاتلون من أجل تحرير كشمير، وأمريكا تريد "تطبيع" العلاقات الهندية الباكستانية من خلال حرق قضية كشمير حتى يمكنها التعجيل في إنشاء جبهة هندية باكستانية.

 

حزب التحرير يحذر الأمة والضباط المخلصين في الجيش من هذه الخطة الأمريكية، ويطالبهم بالوقوف في وجه جيلاني وزرداري وكياني لخيانتهم للمسلمين في كشمير وباكستان، وقد حان الوقت للضباط المخلصين في القوات المسلحة لإعطاء النصرة إلى حزب التحرير كي تتحقق بشرى رسول الله صلى الله عليه وسلم بإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة.


المكتب الاعلامي لحزب التحرير


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق