]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حزب التحرير .. صداع في رأس السلطة !!

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2015-06-15 ، الوقت: 16:46:40
  • تقييم المقالة:

ربّما نفسي الأمّارة بالسوء هي التي تهيّئ لي أنّ المستهدف الرئيس من العملية "الإرهابية"الأخيرة هو حزب التحرير ، أرى التحريريين إلى جانب نشطاء حملة وينو البترول في رسم الاستهداف بالدرجة نفسها أو تفوق ، فالتركيز الإعلامي المريب على عدم اعترافه بالدستور وبالعلم الوطني وكُفره بالسياق السياسي العام ومن ثمّ اتّهامه بتأجيج الأوضاع في دوز  ومن ثمّ رميُه بالوقوف وراء حملة وينو البترول [الفوضويّة -من وجهة نظرهم-] بدا لي أنّنا إزاء نسق اتّهامي تصاعدي قد ينتهي في لحظة ما إلى اتّهام صريح بممارسة الإرهاب ..    فالصورة التي أُريد لها أن تُرسم للحزب أوشكت على الاكتمال : مجموعة دينية "متطرّفة" لا تعترف بالدساتير العَلمانية ولا بالأعلام والحدود القُطريّة ، وهي بأدبياتها تشبه تنظيم الدولة الإسلامية لذلك فإنّ عناصرها هم مشاريع "دواعش" !!..هذه هي الفكرة التي يعملون على قذْفها في رؤوس العوام ، ولعلّكم تتذكّرون تلك الأسئلة المُغرضة التي طرحها برهان بسيّس وجماعته على رضا بلحاج في نية واضحة للاستدراج والتوريط ..   وما نراه حقيقةً هو أنّ تقدّم حملة وينو البترول هو تقدّم [ما] لطرح حزب التحرير ، هناك تداخل "مجهري"بينهما ! ، وهذا ما تُدركه السلطة الحاكمة بأمر السفارات  جيّدا ، لذلك هي تحصُر جهدها وتقصر همّها على قطع الطريق عليه ليس فقط لمرجعيّته الإسلامية الأصيلة بل أيضا وخاصة لطروحه الثورية الراديكاليّة الهادفة إلى قطع الحبل السُّري الاقتصاديّ الغربي المزروع بيننا وبينهم قسْرا وقهْرا ..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق