]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لو لم يحدث

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2015-06-13 ، الوقت: 01:53:40
  • تقييم المقالة:

عندما يمر الإنسان بظروف شبه قاتلة و خاصة عندما تجعله بعض الأحداث يعلق في موقع زمني مظلم تخطر بباله أفكار تتشبث بذهنه: لو لميحصل هذا....لو أنني كنت شخص عادي و لم أفكر بالكمال البشري و لم أحلم بالقدرات الهائلة لما عرفت معنى المشي في ذلك الطريق الوعر....يبدو كل شيء و كأنه عقاب لا يطاق  و يبدو لك أن الوقت واقف و أنك ستبقى محتجز في المصائب لدهور , و بعض الحالات عندما تمر اللحظات بشكل ثقيل و الأمر الذي يثير الجنون في الأعصاب هو عندما تبقى الحالة المزاجية سيئة لأسابيع و لا تأتي أي أوقات فيها تحسن مزاجي أو ارتفاع شعوري يعادل الهبوط النفسي الذي يحيط بعنق الشخص ليخنقه ببطء و بطريقة مؤلمة لأنه يوحي بأنه لن ينفك و لن يسلم الشخص للمشاعر السامية.........و ياله من تعذيب..............

.......فيقول الأنسان في نفسه: أريد أن أعيش بسلام و أكون شخصاً سخيفاً...و يالها من كذبة...يعرف الشخص غير العادي أنها كذبة تافهة و رخيصة سيتخلى عنها بعد أول شعاع تحسن أو ستنكسر في عقله من تلقاء نفسها: لكن أي مخلوق أنا يا رب لأتحمل كل هذا القدر من الانقسامات....من الطبيعي أن يحاول الشخص دفع آلامه و أفكاره السلبية المدمرة: أحلامك هذه هي مجرد هذيان لعين و لغو غبي..........أعرف يارب أنه لا توجد حلول سريعة أو ملائكة يمكن أن تنقذ الشخص في كثير من الأوقات الحرجة و لاتحل الأمور بسرعة البرق أو على الأقل بسرعة متوسطة في كثير من الأحيان لكن أرجو من صميم أعماق قلبي أن يكون ذلك التدمير لا شيء أمام القوة الروحية و النفسية الذكاء الكبير و الحكمة التي سأكتسبهم.......أجل هذا ما سأتمناه الآن لأنني أعرف أن ما حدث لن يتغير لأنه مضى و كان قدراً ثابتاً أو آلاف الأقدار التي اجتمعت في ذلك وقت , و حتى لو بقي ألم تلك الجروح و الصدمات سيتحملها قلبي المؤمن و سيحقق أحلامه......فليساعدني الله و ليبعد عني ما هو أسوء


من تأليفي

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق