]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

(95) ليس بالإمكان أبدع مما كان .. مقال الكاتب الفنان محمد سراج سكرتير التحرير بجريدة المساء

بواسطة: محمد سراج  |  بتاريخ: 2015-06-12 ، الوقت: 17:54:07
  • تقييم المقالة:

(95) ليس بالإمكان أبدع مما كان .. مقال الكاتب الفنان : محمد سراج _ سكرتير التحرير بجريدة المساء _ عندما يأتى المساء ‏9 يونيو، 2015‏، الساعة ‏05:48 مساءً‏ العامةالأصدقاءأنا فقطمخصصةالأصدقاء المقربونJournalism Seragرؤية كل القوائم...محمد سراج مخرج صحفى بجريدة المساءالعائلةمنطقة ‏‎Abu Za`Bal, Al Qalyubiyah, Egypt‎‏‏جريده الجمهوريه‏‏دار الجمهورية للصحافة‏‏دار التحرير للطبع والنشر- الجمهورية‏‏صحفي‏‏جريده الجمهوريه‏‏جريدة الجمهورية‏‏دار الجمهورية للصحافة‏‏جريدة الجمهورية‏‏جريدة الجمهورية‏‏جريدة الجمهورية‏عودة للخلف ليس بالإمكان أبدع مما كان عندما يأتي المساء

 

 

محمد سراجنشر في المساء يوم 28 - 05 - 2015

 

 

 

التغيير الوزاري المرتقب بإذن الله. سيأتي محققاً لآمال قطاع عريض من المواطنين. خاصة أن الشعب واع. وأن البلاد تمر بمرحلة صعبة ويتعين علي الجميع التكاتف. وكفانا جُزراً منعزلة!! كل مسئول. والوزير خاصة.. يغلق علي نفسه مكتبه المكيف. وليس له علاقة بأرض الواقع. لا هو ولا موظفوه. والذين يتبعون وزارته.. كل تعامله مع تقارير وورق ولجان وزيارات ميدانية معروفة مسبقاً. وليست مفاجئة.الشعب يريد تغييراً يليق باسم مصر وتاريخها. ولا داعي علي الإطلاق لتأجيل التغيير إلي ما بعد انتخابات مجلس النواب. وبالذات ونحن علي أبواب شهر رمضان الكريم.. هناك وزارات نتمني أن ترفع الدرجات القصوي في الخدمات للمواطنين. لأنها تمس نبض الشارع مثل وزارتي التضامن الاجتماعي والتموين.. وعلي سبيل المثال وزارة الكهرباء. رفعت فاتورة الكهرباء مقابل خدمة متدنية.. وحتي مياه الشرب. زادت الفاتورة.. وفي المقابل زاد عدد مرات قطع المياه!!نعترف أن هناك تراكمات سنوات طويلة. بالإضافة إلي الثورات التي مرت بمصر في الآونة الأخيرة. تسببت بشكل أو بآخر في تأخر قطار التنمية. ولكنه لم يتعطل بحمد الله.. نأمل أيضاً في التغيير الوزاري القادم. القضاء علي الروتين. والبيروقراطية. واللامركزية.. ولا داعي لاستحداث وزارات لأن العدد القائم يكفي.. والأهم أن يكون هناك عمل يشعر به المواطن البسيط.الشارع في أشد الحاجة للعمل الميداني حتي نتخطي هذه المرحلة. ونري خريطة التنمية تقفز إلي الأمام. وليتنا ندرك أن التنمية هي أهم الطرق لتجاوز العقبات. مصر غنية برجالها والكفاءات ملء السمع والبصر. إن الرجل المناسب في المكان المناسب. هو الأسلوب الأمثل في هذه المرحلة التي تعاني فيها بلادنا من مشاكل متراكمة.. دعونا نتطلع إلي غدي أكثر إشراقاً!! 

 

It can not be excelled thanWhen evening comesMohammad SirajPublished in the evening on 28 - 05-2015Cabinet reshuffle expected, God willing. It will come to the hopes of achieving broad cross-section of citizens. Especially that conscious people. And that the country going through a difficult phase and everyone should join hands. Enough of islands and isolated !!Each official. Private and closed .. Minister Ali himself his office air conditioner. And nothing to do with the land of reality. Neither he nor his staff. And those who follow his ministry .. all dealing with paper reports and commissions and field visits are known in advance. It is not a surprise.The people want a change worthy of the name of Egypt and its history. There is no need at all to delay the change until after the House of Representatives elections. And in particular we are at the gates of the holy month of Ramadan .. There Ministries We hope that this raises extremes in services to citizens. Because they affect the pulse of the street, such as the ministries of social solidarity and Supply .. For example, the Ministry of Electricity. It raised the electricity bill for low service .. and even drinking water. Increased bill .. On the other hand the number of times the water cut !!We recognize that there are accumulations of many years. In addition to the revolutions that have passed in Egypt in recent times. It caused one way or another in delayed development train. But he did not hang the praise of God .. also hope in the next cabinet reshuffle. The elimination of red tape. And bureaucracy. And decentralization .. There is no need to develop ministries that the existing number is enough .. and most importantly that there will be work felt by the ordinary citizen.Street in the most need for field work even go beyond this stage. See map development and jump forward. But I wish we recognize that development is the most important ways to overcome the obstacles. Egypt is rich in its men and competencies fill of hearing and sight. The right man in the right place. Is the best way at this stage in which our country is suffering from accumulated problems .. Let's look forward to a brighter glandular !!

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق