]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

(96) دعوات الفوضى والتظاهر مرفوضة مقال الكاتب الفنان محمد سراج سكرتير التحرير بجريدة المساء

بواسطة: محمد سراج  |  بتاريخ: 2015-06-12 ، الوقت: 17:44:08
  • تقييم المقالة:
(96)دعوات الفوضى والتظاهر .. مرفوضة _ مقال الكاتب الفنان : محمد سراج _ سكرتير التحرير بجريدة المساء _ عندما يأتى المساء ‏11 يونيو، 2015‏، الساعة ‏03:49 مساءً‏ العامةالأصدقاءأنا فقطمخصصةالأصدقاء المقربونJournalism Seragرؤية كل القوائم...محمد سراج مخرج صحفى بجريدة المساءالعائلةمنطقة ‏‎Abu Za`Bal, Al Qalyubiyah, Egypt‎‏‏جريده الجمهوريه‏‏دار الجمهورية للصحافة‏‏دار التحرير للطبع والنشر- الجمهورية‏‏صحفي‏‏جريده الجمهوريه‏‏جريدة الجمهورية‏‏دار الجمهورية للصحافة‏‏جريدة الجمهورية‏‏جريدة الجمهورية‏‏جريدة الجمهورية‏عودة للخلف دعوات الفوضي والتظاهر.. مرفوضة  عندما يأتي المساء محمد سراج نشر في المساء يوم 11 - 06 - 2015 ردًا علي دعاوي الحشود إلي يوم 30 يونيه من أصحاب الضمائر الخربة الذين أصبح الضمير عندهم في دروس النحو فقط.. زادت دعوات النزول إلي الشوارع والميادين.. وهنا يحضرني سؤال ألم يلفت نظرهم الشارع الآن..؟ أتحدي أي مواطن مهما كانت سطوته أنه كان في مقدوره أن يزيح بائعا مقيماً ببضاعته في عرض الشارع ويسرق التيار الكهربائي لعرض ما يبيعه ثم تحقيق الهدف ونقل الباعة إلي مكان آخر حضاري. * * ياسادة جميع الشوارع الرئيسية والميادين لم يعد بها تكدس سيارات لا صف أول ولا صف ثان ولا مجرد ركنة لشراء المستلزمات من أي محل في الشارع.. وأخيرًا ظهرت معالم الشارع المرصوصة بأقماع المرور الفوسفورية في شكل جمالي لم يحدث من قبل لم نره إلا في أفلام الستينيات الأبيض والأسود عندما كانت شوارع مصر متنزه للمارة وقد اختفت سطوة الباعة واصحاب المركبات علي الشارع بشكل عشوائي.بصراحة هذه مجهودات تحسب لرجال الشرطة ولأول مرة تظهر المحليات بشكل مشرف في رفع الاشغالات من الشوارع الرئيسية والميادين.تمامًا مثلما نكتب عن السلبيات والسعي لوجود حلول لها أيضا نكتب عن الايجابيات والإشادة بها.لا ننسي أن مصر خسرت الكثير بسبب الضمائر الخربة التي نذرت نفسها لتشويه صورتها أمام العالم فهذه العشوائيات والبلطجية في الشارع لا تؤدي إلا إلي الفوضي ونقل صورتنا أمام العالم بصورة تسيء إلي مصر وحضارتها.ما تقوم به الدولة ورجال الشرطة يستحق التحية والتقدير وأن نشد علي أيديهم للاستمرار في هذه الجهود. نريد مزيدًا من المشروعات التي توفر فرص العمل للشباب بالاضافة إلي المنتجات التي تساهم في سد احتياجاتنا. إن تجاهل هذه الجهود لا يتناسب مع طبيعة المرحلة الصعبة التي يعيشها شعبنا المكافح.وسط هذا العمل الدءوب يخرج مجموعة من الاشخاص ينادون بالنزول إلي الشوارع والميادين والتظاهر في يوم 30 يونيو وهي دعوات يرفضها معظم شعب مصر.. ياسادة كفانا تظاهرات فالفوضي تعطل مسيرة البناء والتنمية. لقد تأخرنا سنوات بسبب السنوات الاربع العجاف الأخيرة. تلك دعوات مرفوضة والتفرغ للعمل والانتاج بدلا من هذه النغمة التي اصابتنا بالاحباط.. أوقفوا دعوات الفوضي يرحمكم الله.ولنعترف ولو لمرة واحدة بالإيجابيات وننسي الخلافات ليعوضنا الله عما فات.. لأن التخريب لن يأتي من ورائه سوي الخراب والتدمير لهذا الوطن وأين نحن من دونه سوف نصبح عالة علي الشعوب المجاورة ولن يقبلنا أحد لأننا كنا ومازلنا أم الدنيا... وعلي سبيل المثال تخيل لو للحظة واحدة انك ضيف عند جارك أو شقيقك شخصيًا فإنه لن يتحمل تواجدك في بيته لوقت كبير وفي نفس الوقت لن تتحرك في منزله كما كنت في دارك فانظر كيف الحال للوطن الذي نحرقه وأين المفر في ظل جيران يحتمون بنا ونحن الملاذ والأمان لهم أمام العالم..؟   Invitations chaos and pretend rejected ..When evening comesMohammad SirajPublished in the evening on 11 - 06-2015Responding to claims of crowds to the day of June 30th of pronouns desolate owners who have become the conscience as the only lessons .. increased calls to take to the streets and squares .. and here I have in mind a question draw their pain street now ..? I challenge any citizen whatever clout it was it was able to displace resident salesman with his goods in the street view and steals the power to view what sells achieve the goal and then transfer to another place vendors civilized.* * Greater country all the main streets and squares is no longer the accumulation of cars that do not row the first nor row second not just Corner to buy supplies from any place in the street .. and finally stacked street landmarks appeared Boqmaa phospholipids traffic in aesthetic form never before we have not seen only in movies black and white sixties when it was the streets of Egypt park to passers-by have disappeared influence vendors and owners of vehicles on the street at random.Frankly, these efforts are calculated for the police and for the first time in localities Musharraf appears to raise the occupancy of the main streets and squares.Just as we write about the negatives and the quest for the existence of solutions also write about the pros and applauded.Do not forget that Egypt lost a lot because of pronouns that ruined dedicated to tarnish its image before the world These slums and thugs in the street not only lead to chaos and transfer our image to the world are detrimental to Egypt and its civilization.State what you are doing and the police deserve greetings and appreciation on their hands and that he sought to continue these efforts. We want more projects that provide job opportunities for young people as well as products that contribute to fill our needs. Ignoring these efforts is not commensurate with the difficult nature of the phase experienced by our people struggling.Amid the hard work out a group of people calling to take to the streets, squares and demonstration on June 30 in which calls are rejected by most of the people of Egypt .. greater country Enough protests chaos the process of construction and development crashes. We are late because of the recent lean years, four years. Those rejected and full-time work and production instead of the tone that hath befallen us frustrated calls .. Stop invitations chaos mercy of God.Let us recognize even one-time Balaijaaat and forget the differences God to compensate us what rolls .. because of sabotage will not come out of it only desolation and destruction of this nation and where we are without him will become a burden on neighboring peoples and will not accepts us one because we were and are still Mother of the World... For example, imagine if for a moment you are a guest at your neighbor or your brother personally it will not tolerate your presence in his home for a great time at the same time will not move at home as you are in the Arc see how the case to the homeland which we burn and Nowhere to Flee in light of neighbors sheltering us and we haven and secure them to the world ..?

http://www.youtube.com/user/mohmedalserag/videos

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق