]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

طلم الإنسان لنفسه

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2015-06-11 ، الوقت: 15:55:45
  • تقييم المقالة:

عندما يطلم الإنسان نفسه لا يرى هذا الظلم ، ورغم كون هذا الطلم يكون ظاهرًا أو على الملأ فالإنسان قد لا 

يهتم لأنه هو الفاعل ، فماذا لو كان هو المظلوم فهنا قد يظهر جليًا هذا الوجه الَخر للإنسان ن فهل علم 

هذا الإنسان ما فعل من قبل ؟

هذا هو مذاق الطلم ، وهذا هو مذاق الألم .

الطلم يكون درجات وقد سلبي بغيض ، وقد يكون سبب لفتح نيران الحرب والالم على النفوس .

ولا يدري الإنسان ما هو فاعل بنفسه بسبب غبائه .

الظلم الإيجابي إذا كان الخير من ورائه ، وقد يكون مفتاح الفرج للغير .

فكيف نتجاهل هذا الفرق .

على الإنسان أن يعي ما هو فاعل بنفسه وبمن حوله .

فالطلم جبروت وسيئة وعلينا الإبتعاد عنه 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق