]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الإعلام السعودي وإيران !!

بواسطة: تركي محمد الثبيتي  |  بتاريخ: 2015-06-10 ، الوقت: 19:36:43
  • تقييم المقالة:

        

   في ظل التوتر السياسي والعسكري القائم في المنطقة والأوضاع المظطربة هنا وهناك يظهر دور الإعلام في توضيح وتبيين والدفاع عن قضية الأمة والوطن . دولة لا تملك إعلاما قويا وفاعلا ليست دولة ولا تستطيع أن تدافع عن شعبها ومكتسباتها وسوف تكون عرضة لأطماع الغير فيها . في الحرب الباردة مثلا نجد أن الولايات المتحدة الأمريكية قد أنتجت فيلما للأطفال كان بعنوان "duck and cover  " وهو فيلم تخاطب فيه شريحة الأطفال ، ويوجه فيه الأطفال إلى كيفية التصرف إذا ما ألقيت قنبلة ذرية على أمريكا وذلك بسبب التخوف الكبير التي كانت تشعر به الولايات المتحدة من الهجوم النووي الذي كان محتملا آن ذاك من الاتحاد السوفييتي . العدو الصهيوني استفاد أيضا من تلك التجربة عندما سقطت الصواريخ العراقية على تل أبيب في عام 1991 م . الآن ونحن نمر بمرحلة مهمة في تاريخ البلاد ومن خلال ما نواجه من تمدد إيراني ( صفيوني ) في اليمن ومن خلال ممارسة الأذرع الإعلامية العربية التابعة لإيران الفارسية الهجوم ونشر الأكاذيب والشائعات على المملكة وما يقابله من ضعف إعلامي واضح في قنواتنا التابعة لنا ، أما حان الوقت ليقوم الإعلام السعودي الداخلي والخارجي بدوره الجوهري في هذه المرحلة في نشر وفضح ما يقوم به الإيرانيين في الأحواز مثلا وغيرها من القوميات الأخرى الموجودة في الداخل الإيراني بشكل مكثف. كذلك لا بد من تطوير وكالة الأنباء السعودية " واس " أو إنشاء وكالة شبه رسمية متخصصة في الشأن الإيراني تلقي الضوء على ما يدور من أحداث ومن اعتقالات واضطرابات ومشكلات اجتماعية وسياسية  في الداخل الإيراني ورصده والتعليق عليه من متخصصين في الشأن الإيراني لزعزعة الاستقرار في هذا البلد ، وعمل ما تعمله وكالة " فارس " شبة الرسمية في نشر الأكاذيب والاساءات للوطن ورموزه .   تركي محمد الثبيتي  trk1400@ ‪© 2015 Microsoft‬ الشروط الخصوصية وملفات تعريف الارتباط المطوِّرون العربية  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق