]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حركة النهضة والثورة!!

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2015-06-05 ، الوقت: 20:41:05
  • تقييم المقالة:
  في ما يلي غيض من فيْض  إنجازات الحركة "الثورية" ذات المرجعية "الإسلاميّة":   _ التراجع عن مشروع قانون تحصين الثورة .   _ التراجع عن دسترة الشريعة الإسلامية مصدرا وحيدا للتشريع .   _ عدم تقديم دعم رسمي للمرزوقي في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية.   _ المشاركة في حكومة الصيد ومباركة منح حقائب وزارية مهمّة لتجمعيّين ويساريين راديكاليين .   _ نراها اليوم تنأى بنفسها عن حملة ((وينو البترول)) وتتبنّى خطابا انبطاحيا متخفّيا خلف قناع "المصلحة الوطنيّة" البرّاق [...]   فقد خُيّرت حركة النهضة بين الدولة والثورة فانتصرت للدولة.. ولعلّكم لاحظتم وتلاحظون تركيز النهضويين الواضح والفاقع على مسألة التوافق وضرورة صيانة الوحدة الوطنيّة وتجنّب الصراع الداخلي بشكل كبير ومريب يشي بوجود تهديد ما من جهة ما !!..[المخطّط الإماراتي نموذجا] ،،لكنّ ذلك لا يبرّر خُذلان قيادات الحركة  للثورة والثوار بل للإسلام والمسلمين ، كان ومازال بإمكانهم مصارحة الشعب بحقيقة التهديدات الإقليمية والدولية ، وهو أمر ندِم إخوان مصر على عدم فعله عندما كانوا يواجهون ألوانا من التضييق الداخلي والخارجي !!..    حقيقةً لا أعرف ما الذي يمكن أن يدفع حيوانا تونسيًّا عاقلا إلى الاصطفاف في صفّ حركة تآكلت في مبادئها وبدأت مرحلة السقوط الأخلاقي الحر !!..
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق