]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الماسونية العقيدة الشيطانية

بواسطة: Ayat Jamil Melhem  |  بتاريخ: 2015-05-30 ، الوقت: 14:25:08
  • تقييم المقالة:

 

الماسونية او "البناء الحر " الجمعية المثيرة للجدل والتساؤلات من حولها ، أسلط عليها الضوءاليوم لكشف الحقائق المخفية وراء مايسمى بالماسونية والجمعيات الخيرية والمنظمات التابعة لها وتأسيسها وإرتباطها على مر العصور بالكيان الصهيوني البائد بإذن الله.

  ونبدأ بتأسيس الماسونية ، فقد أختلف الكثير حول حقيقة تأسيسها ونشأتها وبداية إنطلاقها ولكن مااتفق عليه عقلاء المؤرخين وراصدي أحداث التاريخ الصحيحة بأنها مؤسسة تأسست على يد اليهود قبل الإسلام، ففي كتاب " الماسونية منشئة إسرائيل " ذكر محمد الزغبي أن الماسونية تأسست على يد "هيردوس" اليهودي ومستشاريه بإسم القوة الخفية ثم بعد ذلك سميت بالماسونية، كما ذكر في كتابه " الماسونية في العراء " أن الماسونية تأسست بعد أن بشر عيسى عليه السلام بزوال هيكل سليمان وحكم على التينة بالجفاف للأبد، كما ذكر في كتاب " الماسونية سرطان الأمم" على لسان الكاتب أبو إسلام أحمد عبدالله ، أن الماسونية منظمة يهودية سرية هدامة تأسست على يد ملك اليهود هيردوس ، وهنا يوافق ماقاله د. محمد الزغبي في كتابيه ، ومن هنا نقول أن الماسونية ماهي إلا منظمة يهودية تتستر تحت شعارات الجمعيات الخيرية من حرية وإخاء ومساواة.  

 

أما الأهداف الماسونية فهي نفس الأهداف الصهيونية إذ هي منظمة واحدة تعمل على صنع نفس الأهداف وتعمل لنفس الغايات وأهمها

:_ 1_إعادة بناء هيكل سليمان.

2_نشر عقيدة الإلحاد وتأسيس دول لادينية " لاتعترف بوجود الله "

  3_ قيام دولة إسرائيل العظمى .

4_ تقسيم الدولة الواحدة إلى دويلات متنازعة متناحرة فيما بينها.

5_ نشر الرذيلة والجنس والإنحطاط الأخلاقي في المجتمعات الغربية والعربية على حد سواء.  

وهذه هي الأهداف الحقيقة من وجود هذه المنظمة أما الأهداف المعلنة الوهمية التي تستدرج بها تابعيها وتجذب الملئ إليها هي :_

1_ نشر الأخلاق الحميدة والمبادئ الإنسانية

2_ التقارب بيين الأديان 

3_ نشر السلام في دول العالم

4_ حماية حقوق المرأة

وغيرها من الأهداف الكاذبة التي توهم بها من حولها ولايصدقها إلا غافل جاهل غير مطلع على حقيقة الأمر.

والماسونية كمنظمة حرصت على الحفاظ على اسرارها وإبقاء غياتها تحت طي الكتمان حتى عن المنتسبين إليها وللحفاظ على سريتها قامت بإنشاء نظام الدرجات للمنتسبين فهناك الإبتدائية الرمزية وهناك المتوسطة الملكية وأعلاها الكونية التي تظم ورثة السر من قادة وحكماء بني إسرائيل.

وتمتد نفوذ الماسونية إلى أبعد نقطة نتصورها فهي منظمة عظيمة واسعة النفوذ فقد سعت إلى ضم الشخصيات السياسية والمفكرين والعلماء البارزين في جميع المجالات العلمية والقادة الحربين ، ويجب عدم السماح لهذه الجمعية الشيطانية بتوسيع نفوذها وبسط سيطرتها أكثر من ذلك .  

أما خطر هذه الجمعية غير خاف فقد قامت بزرع الفتن وزخت الدول العظمى في الحروب الواحدة تلو الأخرى وأنهكتها واستنزفت طاقاتها ومواردها ، فأطاحوا بروسيا ونشروا الشيوعية فيها وأستغلوا الخلاف بين ألمانيا وبريطانيا وخلقوا الحرب العالمية الأولى، أما الحرب العالمية الثانية فقد سعت الماسونية النورانية إلى إقامة دولة إسرائيل في فلسطين وذلك بإستخدام الخلاف بين الفاشستيين والصهيونية وإقامة حرب عالمية ثانية وأنتهت بإقامة الكيان الصهيوني ،

والأن هذه المنظمة الشيطانية تسعى إلى إقامة حرب عالمية ثالثة تستهدف في مرحلتها الثالثة العالم الإسلامي بالأخص وإلى حركة علمنة للإسلام وإضعافه إقتصاديا روحانيا وجسمانيا ، وإلى نزرع بذرة الإسلام من معتنقيه وزرع الأوهام الفكرية الأخرى من تطرف ومغالاه أو تسيب وتفريط أو السموم الماسونية من حرية وديمقراطية ومساواة وعلمانية وشيوعية ، وبهذا تكون تلغي أخر الديانات وأنقاها وأفضلها وتزرع مكانها عقيدة الشيطان والإلحاد.  

 

وهناك الكثير الكثير من التفصيلات الكثيرة والعلاقات والمؤمرات التي تحاك من قبل الرموز الكبرى والرؤساء أو كما يسمونهم حكماء الماسونين لايسع مقالي هذا لذكرها وسيأتي تفصيلها بإذت الله في مقالات أخرى وسأكتفي بهذا القدر وأختم بقول الله تعالى

 

:_" ياأيها الذين آمنوا لاتتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض " صدق الله العظيم.  

 

 

 

            آيات جميل ملحم


المراجع :_

كتاب الماسونية في العراء

كتاب اليهود وراء كل جريمة 

كتاب الماسونية سرطان الأمم

كتاب الماسونية منشئة إسرائيل 

كتاب الرموز الماسونية


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق