]]>
خواطر :
شُوهدت البهائم على أبواب مملكة الذئابُ وهي تتنصتُ ... البهائم للذئابُ وهي تتساءل...أهو يوم دفع الحساب أم صراع غنائمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السادة المصفقون للدم ... استحوا

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2011-12-16 ، الوقت: 19:14:28
  • تقييم المقالة:

عود على بدء ......  كلما أقدم العسكر على التقدم خطوة في اتجاه القضاء على القلة الباقية من حياء الشعب المصري تجاه الدم الذي أراقه سالفهم في الحكم ، ويريقه الآن القائمين على سدة الحكم ... داخلية كانت أو شرطة عسكرية ؛ قامت ألسنة لاعقة الأيدي تفتح النار على المقتولين والمصابين وتصب جام غضبها على المذبوح بينما تلعق يد الذابح ...الكل بما فيهم المجلس العسكري يرتاح ضميره بترديد اليد الثالثة التي لم تعد ثالثة بل رابعة وخامسة وسادسة .....

والسؤال للمجلس العسكري من المسئول عن اليد الخفية هذه ؟! أليس يعتبر تقصيرا في مهامكم الموكلة لكم ممن لا نعرفه .. أليس تقصيرا من أولي الأمر أن يندس بينهم من يقوم بأفعال إجرامية ضد فئة من الشعب وأنتم وقوف ... إن تعددت الأيدي يا سادة فإن  الجسد الحامل لها واحد .... أنتم أيها السادة تعرفونه وإن لم تعرفوا فلبيوتكم عودوا واتركوا الأمر لمن يستطيع .

وللسادة لاعقي الأيدي سؤال : ماذا أفاد لعق الأيدي لمن سلف المجلس العسكري ؟! 

من يرضي ضميره بالدفاع عن  القاتل سوى محام لاعب سيرك بالقوانين ، وأنتم هل أنتم هيئة دفاع عن قتلة مازالوا يقتلون ومازالوا يمسحون أياديهم في أجساد المقتولين ؟! ... ألا تؤرق مضاجعكم مشاهد القتل العلني التي تتابعونها كما نتابعها ؟ ... التورتة في يد المجلس العسكري ملطخة بالدماء ، ولن يلعق اليد إلا لاعق للدم ، مصاص للدماء أو برغوث لا يحيا إلا على قرصات متتالية للدم في حين يتدفء بجسد المقروص ؟!

استحوا يا سادة ، وإن لم تستحوا فاخشوا على أبنائكم ممن تلعقون يده الآن ؟!

كلنا نحلم باللحظة التي يهدأ فيها الوضع في مصر ونساند ما استطعنا أولي الأمر على ذلك ، بل ونضحك على ضمائرنا ونصبر على أداء المجلس العسكري المخيب للآمال وأداء الحكومة التي نجح الجنزوري في خلق دوائر لجانه حولها تتوهها وتتوهنا حول أدائها ، كلنا نصبر لكننا لا نلعق الأيادي ولا نصفق لسافك دماء .

أيها السادة المصفقين للمجلس العسكري ..... اسألوا ضمائركم هل هناك يد ثالثة تلعب بمصير مصر غير القائمين عليها سواكم أنتم ؟ هل تدافعون عن أنفسكم ونحن في غفلة نعتقد أننا على خطأ وأنتم على صواب من كثرة أحاديثكم ، وطول ألسنتكم التي تفسح لها ميكرفونات القنوات الرسمية والمساندة لها ؟

أيها السادة ألا تستحوا .... !!

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • أحمد الخالد | 2011-12-16
    جزاك الله خيرا سيدتي ... سلمتم وسلم قلمكم المساند 
  • طيف امرأه | 2011-12-16
    أيها السادة المصفقين للمجلس العسكري ..... اسألوا ضمائركم هل هناك يد ثالثة تلعب بمصير مصر غير القائمين عليها سواكم أنتم ؟ هل تدافعون عن أنفسكم ونحن في غفلة نعتقد أننا على خطأ وأنتم على صواب من كثرة أحاديثكم ، وطول ألسنتكم التي تفسح لها ميكرفونات القنوات الرسمية والمساندة لها ؟
    .....................................
    سؤال يقتضيه تحليل تام لكثير من الوقائع التي حصلت وتحصل كلما حصل هناك احتدام
    الاصل ان نبدا بمعرفة من وراء كل هذه البلبلة , وان لم يعرف فذاك امر خطير , هناك امر ما يحدث وراء الكواليس لا ندركه الا بالتعقل والوحده , وإيقاف المفتعلين له
    احمد خالد شكرا لقلمك الفذ
    يعبر عما يجيش في نفوس الكثيرين
    سلمتم من كل سوء
    طيف بتقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق