]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العراق ما بعد خروج قوات الاحتلال ؟

بواسطة: د.اثير عباس رجه الشويلي  |  بتاريخ: 2011-12-16 ، الوقت: 19:11:09
  • تقييم المقالة:
العراق ما بعد الاحتلال ؟
اسئلة كثيرة تطرح هنا وهناك ؟
شكوك تلقى على هذا او ذاك ؟ كيف سيكون العراق ؟

هل سيترك الاحتلال بعد رحيله تداعيات ؟
... ما نوعها ؟ هل سيترك تداعيات تؤثر بالسلب أو الإيجاب على سير العملية السياسية في العراق ؟

هل سنلاحظ بواعث الانطلاق نحو بناء الدولة المكتملة السيادة التي ترتكز على الأسس السليمة واحترام حقوق الانسان والحريات الاساسية، وضمان الممارسة الفعلية والشرعية لهذه الحقوق والحريات بضمنها حرية التعبير ؟

أو تكون هذه المرحلة هي التي تضع الخطوط العريضة التي سوف تهدد بتقسيم العراق إلى دويلات صغيرة قائمة على أساس طائفي وقومي، خصوصاً بعد دعوات الانفصال التي نادى بها بعض السياسيين العراقيين المتخوفين من الغبن الذي يقع على تلك الطائفة أو تلك ؟

وهل سيبقى يبقى الحال على ما هو عليه، ويبقى العراق ضمن سمات عدم الاستقرار الناتج عن عدم تقديم المصلحة العليا على الخاصة ؟

او تفرز الأوضاع ما بعد الاحتلال عملية تغيير تفرضه قوى سياسية بالقوة بدلاً من الإصلاح ؟

ام احتواءالأزمة من قبل الساسة والشركاء العراقيين من خلال توحيد الخطاب السياسي الهادف إلى لم شمل الشارع العراقي بعد التشتت الذي أصابه، بالتالي تنمو حكومة عراقية قوية تكون مصلحة العراق وشعبه من أولوياتها، وتجعل للعراق ثقلا ووزنا مؤثرين على الصعيدين الإقليمي والدولي ؟

والسؤال الاهم لماذا خرج الاحتلال وهوقد خسر المليارات ومن الارواح ؟

قد نطرح هنا او هناك نظريات وتصورات ... لكن اين الواقع من تصوراتنا ؟

وهل ترك الاحتلال والاستعمار هدف القديم من تأمين أنظمة موالية، وضمان استقرار هذه الأنظمة قائما ؟

ام انتقل ذلك إلى مرحلة التفتيت حيث لم يعد مهما فيها أن تكون الأنظمة العربية موالية لإدارة السيد القابع في البيت الأبيض وحلفائه في أوروبا الغربية ام لا ... فالتفتيت في هذه المرحلة أصبح هدفا في ذاته ؟
ولا استغراب من هذا السؤال فبوادر الفدرالية بانت في اول الايام من بعد سقوط الطاغية
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق