]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

.. وجعلوا للشذوذ منبرا !!

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2015-05-22 ، الوقت: 16:49:00
  • تقييم المقالة:
الخبر:
------
قناة نسمة تستضيف أحد اعضاء جمعية "شمس للدفاع عن المثليين الجنسيين" !! التعليق:
---------
لاشكّ أنّنا نعيش في بيئة ملائمة لنموّ الأفكار الشاذة ، والإعلام المشبوه [ممثَّلا في قناة نقمة ونظيراتها]يعمل بجدّ وبشكل مركّز على الترويج للفساد ومأسسته،فبعد أن طفقوا ينشرون الرذيلة ويطبّعونها عبر ما يسمّى "برامج الواقع" نراهم الآن يؤسّسون لمرحلة الفساد المنظّم "القابل للتسويق"تحت عنوان "الحداثة"البرّاق ،، ما نحتاج إليه بكل بساطة هو [إعلام مضاد] ، لأنّ المعركة تدور حول العقول والقلوب ، فنحن إزاء حرب مكتملة الأركان تهدف إلى قولبة التفكير وتعليب الوعي، لذلك لا فائدة من الوعظيّات والكلام الرأسيّ المباشر :"هذا حرام "وهذا لا يجوز"...،علينا أن نشتغل إعلاميا على لاوعي المتلقِّي ، ولن يكون لهذا الاشتغال معنى إذا لم يرافقه [تمويل مضاد]،بالتأكيد .. هم يموّلون نشاط مثل هذه الجمعيات ويدعمونها ، وهذا يدعونا بمنطق "رد الفعل" و"حق الدفاع الشرعي عن الهُويّة" إلى إنشاء الجمعيات "المحافظة" وتمويلها.. نقطة مفصلية أخرى عليها أن تسترعيَ اهتمامنا.. هم يتحدّثون عن "مثلية جنسية"والحقيقة أننا بصدد "شذوذ جنسي" وهذا اللعب بالمصطلحات ليس بريئا بل خبيثا ومُغرضا وعلينا مواجهته بتسمية الأشياء بمسمياتها، فمنَ الخُلف أن ننتقد هذه الظاهرة ونستنكرها ونسميها "مثلية" في الآن نفسه ، فبمجرّد تبنّينا لهذا التوصيف أو"التكييف" نسنُد تقدّم الظاهرة ونسوّق لدعاتها من حيث لا نشعر، فمن يريد استفظاع وضع أو حالة اجتماعية ما عليه أن يبدأ باختيار اسم منفّر له[ا] ،فاللغة وعاء الفكر كما يقال والمصطلحات ليست مجرّد نسق جاف من الحروف بل هي مبان وقد حُمّلت بالمعاني والدلالات ..
لكن حذار من محاولات الإلهاء والتمييع ، هؤلاء يريدون استغراقنا في الهوامش ورمينا بعيدا عن المعارك الحقيقية ، فلنقدّر الأمور حقّ قدرها ،على كل حال "يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين"صدق الله العظيم..
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق