]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بين الحايك والجلباب

بواسطة: Khadim Al Islam  |  بتاريخ: 2015-05-19 ، الوقت: 10:02:19
  • تقييم المقالة:

من المضحكات أن فئة في الجزائر يسمون النقاب واللباس الشرعي لباس مستورد "نسوا كل الألبسة العارية والمكشوفة الأوربية ولم يقولوا عنها مستوردة "ولما انتشر النقاب والجلباب سموه لباس مستورد !!!فيا أمة ضحكت من جهلها الأمم!!!ويريدون ازالته بشتى الطرق مؤخرا عملوا تظاهرة نسائية لارجاع الحايك.....

برأيي الشخصي الحايك تخلف ورجعية وهو لباس غير ساتر وغير عملي اذا أرادت المرأة حمل الطفل تتكشف ذراعاها وحتى لو أرادت قيادة عربة طفل أو كرسي متحرك .......لاتستطيع الجري بحرية اذا واجهها خطر ما.......لا يناسب الدراسة في الجامعة .....ضف الى ذلك هو لباس يصف ويشف

فالعادات والتقاليد منها الصالح المحمود ومنها الطالح المردود,ان اردت تلك الموروثات المحمودة التي ارضعتها زوجات الفاتحين لأبنائهن فحق لي ولك أن نبكيها أما تلك الهرطقات وتلك الأبواب التي فتحها الشيطان بأيدي الجهال فلا ردها الله إلينا ونعوذ بالله من أن نبدل الحق بعدما عرفناه بحجة هذا ماوجدنا عليه آبائنا ..

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق