]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفرق بين الشعبة العلمية والشعبة الأدبية

بواسطة: Khadim Al Islam  |  بتاريخ: 2015-05-19 ، الوقت: 09:50:02
  • تقييم المقالة:

قال لنا أستاذ العلوم الطبيعية عن يومياته في الثانوية والجامعة بحسرة أنه درس البيولوجيا ولم يؤهله معدله لدراسة الطب رغم تفوقه واجتهاده قائلا: يتم اختيارنا علىأساس المعدل الجيد حيث تتم غربلة طلاب المتوسط ويميز الردئ من الجيد فيبعث أصحاب المعدلات المتفوقة قسرا أو اختيارا الى شعبة العلوم بينما يتبقى أصحاب المعدلات الضعيفة جبرا الى شعبة الآداب ولا يكون بينهم الا متفوق أو اثنان كأقل تقدير .. في الثانوية كنا نحن طلبة العلوم النوابغ .....الأكثر تخلقا.....وأدبا ........الأحسن هنداما..حتى أقسامنا كانت الأنظف.. كان منهاجنا مكثفا وساعات الراحة نادرة.. ندرس كل المواد بما فيها الأدبية باسهاب .. ليس لنا وقت للهو أو لعب أو اثارة مشكلات ......فجل وقتنا للدراسة والجد والاجتهاد.. أما الأدبيون فحدث ولا حرج .......أقسامهم متسخة مغبرة .فوضى عارمة .........ساعات دراسة قليلة .قلة احترام للأساتذة ....... منهاج مخفف ومواد أقل بكثير من الشعبة العلمية.... طلاب الآداب أشكالهم وتسريحاتهم غريبة .....كثيرو المشاكل .يصاحبون الفتيات ........وهلم جرا....... في الجامعة : يقوال أستاذي كنا نخرج من فصل البيولوجيا منهكين من كثرة المعادلات والكيمياء والفيزياء والرياضيات ....حتى أنا لانقوى على التحدث لبعضنا والرأس يكاد ينفجر من كثرة التلقي ..... أما طلبة شعبة الآداب فيستطرد استاذي قائلا :كنا اذا توجهنا الى المطعم نكون متعبين... أما هم"الأدبيون" فهائجون ولكم أن تتخيلوا المشكلات فهذا يسب ذاك بدون سبب.. وآخر يطلب من القائم على "الريسطو"مضاعفة الوجبات.. ومعارك بالسكاكين ومختلف الأسلحة البيضاء.."كنا نسميهم آنذاك :الثيران الاسبانية الهائجة" وأتذكر في هذا المعرض صورة فيسبوكية تقول: اذا جبت الباك بمعدل:15_17 يعطوك طبيب واذا جبت 13_14 يعطوك أستاذ يتقاضى أكثر من الطبيب واذا جبت 11_12 يعطوك علوم سياسية تحكم في الاستاذ والطبيب واذا جبت 10 يعطوك امام تفتيلهم كامل واذا ماجبتش الباك تولي رئيس جمهورية تحكم في الجزائر كومبلي.. هذه هي كرة التحطيم في الجزائر "هذا زمن الشقلبة اذا رأيت أناسا تركوا المشي على أرجلهم ويمشون على أيديهم فلا تستغرب أولئك يحاولون التأقلم!!!!!!!

ولهذا صرنا نرى اليوم من هؤلاء الخريجين الصحفي الفاشل والفيلسوف الملحد والامام الجاهل ....يقرا أدبي ومبعد تشوفه يتفلسف لدرجة الالحاد وهولايفقه شيئا من الفلسفة ....ولايقرا ثلاث سنوات شريعة ويجي يقولك يجوز ولايجوز....وكلامي ارجو أن لايفهمه البعض بأنه طعن في كل طلبة الاداب ففيهم الممتازون والمتميزون لكنهم قلة ....يجب ان يرجع الاعتبار لشعبة الآداب فهي التي تكون القادة وتصنع الدعاة...لكنها مؤامرة تحاك على الادب والشرع حتى لاتقوم لنا قائمة..

وليس معنى دلك الانتقاص من شعبة الاداب فشعبة الاداب المفروض فيها صناعة الرجال من دعاة وفلاسفةوادباء وسياسيين ومفكرين الذين بدورهم يتولون زمام القيادة فلن يقود الامة طبيب او مخترع او فيزيائي انما يقودها الدعاة والمصلحون والساسة والادباء...

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق