]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وماذا بعد أيها العسكر ؟

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2011-12-16 ، الوقت: 14:46:15
  • تقييم المقالة:

من هنا من منبر موقع مقالاتي وجهت أمس دعوة حالمة للمجلس العسكري ، مراهنة على الروح الوطنية التي لابد أنها تسكن كل مواطن يحيا على أرض وطن ؛ فما بالك بمن يجلسون على مقاعد الحكم التي كثرت في مصر حتى ما عدنا نحصي عددها !!

ومن هنا أعلن أيضا لكم ولي أنني جد ساذج ، أفكر بقلبي في مواقف لا تحتاج إلا إلى نظرة عقلية بحت ، اعتقادا مني بأن ذرة محبة الوطن التي تتحرك في صدر أعتى المجرمين قد تتحرك لإنقاذ الوطن والوقوف للحظة لتعلي مصلحة الوطن فوق كل شيء فلما يحدث ما يعيد الكرة ، يحتدم الموقف في لحظة واحدة تنتهي أمال الوصول إلى نقطة بداية نتحرك منها لصالح الوطن وفي كل مرة يا قلبي الغبي تكون البداية عند أولي الأمر الذين نتوجه إليهم بورود الأفكار وحلوها ليبدأوا في تحقيق ما نتوقع أنهم حريصون على تحقيقه .

ساذج قلبي وساذجة توقعاتي أمام صلف العسكر ومنهجيتهم القميئة في التعامل مع الأمور ، نصدق قلوبنا الشغوفة على الوصول إلى بر أمان فنعتقد أننا مخطئون في حق العسكر وأن تفكيرنا نحن القاصر وأنهم هم الذين يرون بعمق أكثر يعتمد على كم أفضل من البيانات والأحداث التي تضعهم في الصدارة من العمق والدقة ، نكذب عقولنا لعلنا نستطيع الوصول إلى فهم مضامين أخرى لأفعالهم حرصا منا على عدم الإحتدام معهم وحرصا منا على مصلحة الوطن ، ولكن يبدو أن عقولنا القاصرة وعيوننا البسيطة التي تعتمد على كم من المعلومات مهما كثر ضئيل بالنسبة لما لديهم يبدو أننا ندرك أكثر مما يدركون أو بالأحرى نعشق هذا الوطن وسط جياع للسلطة لا يفقهون ولا يرون سوى ما يحقق لهم هم مصالحهم الشخصية .

ماذا حدث في القصر العيني الآن ؟

من يرمون من بالطوب ، الشرطة العسكرية والداخلية يقفون أعلى مباني لا يصل إليها سواهم أو على الأقل بمعرفتهم ويضربون المعتصمين بالحجارة ، صور لجنود تسحب بنات وسيدات ومنتقبات على الأرض ، صور لجرحى متعددة جروحهم ، لقطة تجمع بين أشخاص بملابس مدنية وبينهم ثلاثة بزي عسكري أعلى مبنى مجلس الشورى ، وأخرى أعلى مبنى مجلس الوزراء ،

ملامح كثيرة تستطيع أن تتبين منها شباب الألتراس الأهلاوي والزملكاوي على الأرض يتلقون الحجارة بجسارة ويعاودون رميها قدر استطاعتهم على القوات والمدنين المحتمين فيهم يرجمون الناس من أعلى الأسطح ؟ ماذا يحدث في القصر العيني أيها السادة ، لمصلحتكم ، لمصلحة الوطن ، لمصلحة من ...................  ؟!

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق