]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفكرة الأساسية التي بني عليها مشروع المدرسة أو الوحدة المنتجة أ/مراد محمد محمود

بواسطة: مراد قنديل  |  بتاريخ: 2015-05-18 ، الوقت: 13:51:01
  • تقييم المقالة:

  

محافظة المنوفية

إدارة الباجور التعليمية

مدرسة  تلوانة الثانوية للبنين

المدرسة المنتجة

 

الفكرة الأساسية التي بني عليها مشروع المدرسة أو الوحدة المنتجة    أ/ مراد محمد محمود قنديل

 

المدرسة المنتجة هي عملية إرساء نظرة حديثة مختلفة ومتطورة لدور المدرسة في المجتمع لتضمن من خلالها ربط ودمج المدرسة بالمجتمع  ، وكذلك تعميق ولاء الطلاب وانتمائهم للمجتمع ، وقد تم إنشاء الإدارة العامة للمدرســـة المنتجـــة بالقرار الوزاري رقم 35 في 19/2/2003 . وكان لابد من التفكير بالمدرسة المنتجة لكي يكون لدينا رجل أعمال صغير يتعلم كيف يعمل ويطور من إنتاجه وأفكاره وإبداعه ، بذلك نجعل منه رجل عظيم له مستقبل أعظم . فبناء الشخصية المنتجة هدفاً أساسياً تسعى الوزارة إلى تحقيقه انطلاقاً من رؤيتها المستقبلية لثقافة الإنتاج والإبداع ، وتسعى الإدارة لتحقيق أهداف الوزارة في هذا المجال بكل جد ونشاط

الأهداف المترتبة على تنفيذ مشروع المدرسة المنتجة

= التحول من تعليم ينمى ثقافة الاستهلاك إلى آخر ينمى ثقافة الإنتاج .

=  التحول من تعليم ينمى ثقافة الحد الأدنى إلى آخر ينمى ثقافة الإتقان والجودة .

=  التحول من تعليم ينهض على مبدأ الحفظ والتكرار إلى آخر يدرب على مهارات الإبداع  الابتكار .

=  التحول من التعليم المحدود الأمد إلى تعليم مدى الحياة .

= ربط مفهوم التعليم بالعمل .

=   تحقيق الربط بين النظرية والتطبيق .

=  تحقيق ربط المناهج الدراسية بالبيئة المحلية واحتياجات المجتمع بأسلوب غير تقليدي .

= إكساب الطلاب مهارات التفكير وأسلوب حل المشكلات بطريقة علمية وواقعية .

=  تدريب الطلاب على فنون ومهارات التفكير والأعمال التجارية كالتفاوض والتسويق ودراسات الجدوى

=  تدريب الطرب على التخطيط والدقة والأمانة واحترام العمل وتقدير العمل اليدوي والصبر .

= وتدريبهم على تحمل المسئولية العمل التعاوني والادخار .

أهداف المدرسة المنتجة  :

* خلق جيل مبدع ومبتكر .

* إكساب الطلاب مهارات عمل مشروع مدر للربح .

* تنمية المهارات العلمية والعملية عند الطلاب .

* الاستفادة من الإمكانيات البشرية والمادية .

* تسليح أبنائنا بالقدرات والخبرات العلمية .

* القضاء على الفجوة بين المدرسة وسوق العمل .

* معالجة مشاكل عمالة الأطفال والتسرب من المدارس .

* تنمية مهارات التفكير وحل المشكلات بطريقة واقعية .

* إعطاء أبنائنا الثقة في مهارات المبادرة والاعتماد على الذات                                   

 . سبع خطوات لنجاح أي مشروع:

(1) - دراسة جدوى مبسطة وليست معقدة مفصلة .تتكون دراسة الجدوى الاقتصادية لأى مشروع من :

= دراسة الجدوى التسويقية وهى الاهم فى المرحلة المبدئية ويمكنك القيام بها بشكل مبسط غير معقد والاكتفاء بها كمرحلة مبدئية بالنسبة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة .

= دراسة الجدوى الفنية .

= دراسة الجدوى المالية .

= دراسة الجدوى الاقتصادية .

= دراسة الجدوى الاجتماعية .

= دراسة الجدوى البيئية .

= تحليل الحساسية للمشروع .

= أساليب تسديد القروض .

= كتابة تقرير دراسة الجدوى .

*** وتعتبر دراسة الجدوى التسويقية هى اهم مرحلة فى دراسة جدوى اى مشروع

وعليك فى هذه الحالة تحديد :

- أين ستبيع منتجات أو خدمات مشروعك .

-هل يمكن ان يتقبل السوق منتجاتك او خدماتك

- تعرف على وجهة نظر المستهلكين لمنتجاتك او خدماتك

- حدد الاماكن التى يمكنك بيع منتجاتك او خدماتك فيه

(2) - تحديد الأهداف الخاصة بمشروعك والقيام بها حتى تكتمل وتذكر بان النجاح لا يقاس بحجم الأهداف والمهام المحددة بل يقاس بالعمل الذى تم إنجازه.وتذكر بأنه يجب عليك اكمال ما بدأته دوما .

(3)-  اختيار الاسم : إن أى مشروع مهما كان يحتاج إلى إسم تجارى خاص به وتذكر أنه عند اختيار إسم تجارى بأن هذا الاسم ليس مجرد اسم تجارى فقط بل هو إسم يدل على نوعية نشاطك ويعتبر كعامل تسويقى مهم لتسويق فكرة المشروع والدلالة عليه ويمكن من خلاله جذب العملاء .

واليك بعض العوامل المهمة والمساعدة لاختيار اسم مشروعك :

- أن يصف اسمك التجاري متقدمه سواء من خدماتك أو منتجاتك .

- أن يكون الاسم مميزا لم يسبق استخدامه من قبل شخص اخر

- أن يكون الاسم سهل التذكر واللفظ والكتابة والنطق

- ربط اسمك مع علامة تجارية خاصة بك

- محاولة البعد عن تقليد الأسماء التجارية المتماثلة .

(4) - الشكل القانوني لمشروعك :فيجب عليك عند تأسيس مشروعك مراعاة ودراسة الأوضاع القانونية للمشروع

(5)- استخراج التراخيص والتصاريح الخاصة بمشروعك :حيث يجب التنبه جيدا إلى ضرورة عملية استخراج التراخيص والتصاريح اللازمة لمشروعك وعدم تأجيل وتسويف ذلك .

(6) - ضرورة وجود قاعدة بيان بالعملاء (أو معرفة كيفية الوصول إلى العملاء) :فكل مشروع يحتاج إلى عاملين :

- منتجات : خدمات للبيع

- عملاء : مستهلكين للشراء

اذ ما الفائدة من منتجات وخدمات دون وجود عملاء يشترونها لذا وجب عليك إعداد قائمة بالعملاء المتوقعين والعملاء السابقين الذين تعرفهم واليك بعض مداخل الوصول إلى العملاء :

- اتصالاتك ومعارفك الشخصية ( أصدقاء – معارف – زملاء عمل سابقين – الأهل والأقارب – أصدقاء الأهل والأقارب والمعارف والأصدقاء ...الخ) اذ يمكن ان يكون كل هؤلاء عملائك لذا قم دوما ببناء علاقات طيبة مع الآخرين مع المعرفة بمن يدعمك ومن لا يدعمك

- العمل من خلال تزكية الآخرين وعلاقاتهم حيث يعتبر العملاء الذين يشترون منك بواسطة تزكية صديق أو قريب من أهم العملاء .

- العروض البيعية والمهرجانات البيعية والمسابقات .

- مقابلتك الشخصية بالناس والعملاء إذ تعتبر أنت أهم مسوق وبائع لمشروعك من خلال مقابلة العديد من الناس فى الحياة اليومية .

- مواقع الإنترنت والمنتديات والتعارف.

- إرسال البريد الإلكترونى .

- جمع قائمة عملاء من خلال بعض المواقع التلفزيون الإعلانات والسوق وأدلة التسويق .

كذلك أنصحك بتذكر هذه النصائح والتى ستساعدك للحصول على العملاء الذين تحتاج إليهم للبدء بمشروعك الخاص والمحافظة عليه وازدهاره:

- قم بكتابة قائمة العملاء الذين ترغب فى الحصول عليهم وأماكن تواجدهم

- أكتب مميزات منتجاتك أو خدماتك وهل هذه المميزات تعتبر جيدة بالنسبة لعملائك

- أكثر خمسة أسباب تجذب العملاء نحو منتجك أو خدماتك بدلا من منتج أو خدمات المنافسين

- اكتب الاماكن التى ستقوم ببيع منتج او خدماتك فيها

- حدد أسعار منتجاتك أو خدماتك

- حاول تقدير إجمالى المبيعات السنوية

- جمع قائمة عملاء من خلال بعض المواقع التلفزيون الإعلانات والسوق وأدلة التسويق .

(7) الاحتفاظ بالسجلات المالية : إذ تمثل هذه السجلات عامل مهم مساعد يشير إلى حركة العمل لديك ومعرفة مايدره مشروعك من أرباح أو خسائر لاقدر الله

خطوات تنفيذالمشروع*

1- إعداد دراسة للبيئة المحيطة والبيئة المدرسية وما تحتاجه من منتجات حقيقية منافسة وكذلك دراسة البيئة الخارجية.

2- حصر الإمكانيات والموارد المتاحة(مادية- مالية) والخبرات المتوفرة بالمدرسة أو بالبيئة المحيطة.

3- عمل استبيان بين الطلاب والمدرسين لاختيار المشروعات التي تناسب المدرسة.

4- عمل دراسات جدوى للمشروعات المختارة كلها واعتمادها من أول العام حتي الموسمي منها(هدايا عيد الأم- الزى المدرسي.......الخ).

5- عمل منتج تجريبي لاختبار السوق وعمل تقييم للمنتج واستيعاب السوق له.

6- البدء في الإنتاج والتسويق.

7- المتابعة المستمرة للمنتج والعمل علي تطويره لمواكبة احتياجات السوق والقدرة علي المنافسة.

*نشــــــأة المدرسة المنتجـــــــة*

- القرار الوزاري رقم (12) في 23/1/2002 لتشكيل اللجنة العليا للمدرسة المنتجة.

- القرار الوزاري رقم (35) في 19/2/2003 بإنشاء الإدارة العامة للمدرسة المنتجة وتتبع التعليم الفني.

- القرار الوزاري رقم (356) في 4/10/2006 لنقل التبعية للتعليم العام.

*الأدوار والمسئوليات داخـل المدرسة*

أولا: (دور مدير المدرسة):-

1- متابعة تشكيل اللجان المختصة بالوحدة المنتجة.

2- تكليف العاملين بالمدرسة ومتابعة تنفيذ هذا التكليف.

3- متابعة تنفيذ القرارات الصادرة التي اتخذت نحو الوحدة المنتجة بالمدرسة.

4- متابعة كافة القرارات الصادرة من الوزارة والمديرية والإدارة.

5- الاتصال بكافة الهيئات والمنظمات التي تمل بالمشروعات الإنتاجية والمشروعات الصغيرة في البيئة المحيطة.

6- عرض كافة المشروعات المقدمة علي مجلس الأمناء بالمدرسة.

7- المدير الناجح قادر بصفاته الأساسية علي أن يجمع حوله عناصر ذو شأن لدعم المدرسة.

8- المدير الناجح قادر علي تشكيل جمعية لخريجي المدرسة(أصدقاء المدرسة) ودعوتهم في الأعياد والمناسبات المتكررة لتكريمهم نظير الجهود التي قدموها للمدرسة وخاصة في مجال الوحدة المنتجة.

9- تحقيق التكامل بين المدرسة والبيئة المحيطة من خلال استطلاع احتياجات المنطقة التي تقع بها المدرسة.

ثانيا:(دور وكيل النشاط –مسئول الوحدة):-

1- تنظيم كافة السجلات الخاصة بالوحدة المنتجة.

2- تلقي جميع التقارير من القائمين علي المشروعات وكتابة تقرير كل( 15 ) يوم يرفع للإدارة  مع تقرير مالي كل شهر.

3- متابعة الوحدة المنتجة وتحقيق أهدافها وكذلك مشاركة الطلاب للاستفادة من الخبرات المقدمة لهم.

4- متابعة توريد الأرباح للسكرتير (يومين أو أسبوعين).

5- التأكد من تطبيق كافة القواعد المالية في عمليات الشراء أو غيرها.

6- المشاركة والمسئولية في تنفيذ الخطة العامة للوزارة والمديرية والإدارة في الوحدة المنتجة.

7- المشاركة في تنفيذ كافة المعارض علي مستوي المدرسة والإدارة والمديرية والوزارة.

8- لدية سجل النشرات وسجل دراسات الجدوى وسجل الاجتماعات مع منفذي المشروعات.

ثالثا: (دور الأخصائي الإجتماعي):-

1- عمل حصر لجميع المهن والمهارات التي يعرفها الطلاب وعمل سجلات للحصر مع عناوين الطلاب وأسرع وسيلة للاتصال بهم وذلك طيلة عقد دورات تدريبية للطلاب سواء في المدرسة أو خارجها.

2- عقد اجتماع لرواد الفصول مع مدرسي المجالات المختلفة.

3- عرض كافة الاتجاهات والمشروعات والموارد المالية والمادية وغيرها علي مجلس الأمناء والمعلمين وإتاحة الفرصة لمشاركة الآباء.

4- عرض كافة الاتجاهات والقرارات على مجلس اتحاد الطلاب بالمدرسة.

5- عرض كافة الاتجاهات والقرارات علي جميع جماعات النشاط المدرسي ( الرحلات- الهلال الأحمر- الخدمة العامة –جماعة العلوم- الصحافة – الإذاعة المدرسية – نوادي العلوم.........الخ).

6- عرض كافة الاتجاهات والقرارات وأنواع المشروعات علي الطلاب في الإذاعة المدرسية وفتح باب التسجيل للطلاب الراغبين للاشتراك في تلك المشروعات حسب رغباتهم وميولهم(عمل المسابقات الخاصة بالوحدة المنتجة).

رابعـــا:(دور سكرتير المدرسة):-

1- دفتر التوفير باسمه ويمنح المدرس المنفذ سلفه بإيصال لحين تسوية السلفة بالفواتير بعد اعتماد دراسة جدوى مشروعه.

2- القيام بكافة أعمال التحصيل والصرف والتوريد الخاصة بالوحدة المنتجة مع إمساك الدفاتر المالية المنصوص عليها في الدليل المنظم لعمليات الوحدة المنتجة (كتاب اسأل تشارك)(كتاب ركائز المدرسة المنتجة).

3- توزيع الأرباح طبقا لللائحة المالية واعتمادها من الموجة المالي للمدرسة.

4- يجب التوريد أولا بأول بدفتر التوفير والإيداع والسحب من الدفتر دليل علي العمل بالوحدة .

خامسا: (دور الموجه المالي):-

علي الموجه المالي المسئول عن المدرسة متابعة الوحدة المنتجة ومتابعة التسجيل في السجلات الخاصة بها ومتابعة الحساب الختامي في نهاية العام أو كل ستة أشهر حسب نوع المشروع

1- متابعة التوريد بدفتر التوفير.

2- التأكد من توزيع الأرباح طبقا للنسب المالية خاصة للطالب واللجنة المشرفة بالمدرسة.

3- التأكد من توريد النسب المحددة لكل من الإدارة والمديرية والوزارة بملف مدون به المستندات الدالة علي ذلك.

سادسا:( دور مدرس التربية الفنية):-

 1- منفذ للمشروعات(خزف-رسم علي الزجاج- طباعة........الخ).

 2- تدريب الطلاب علي تنظيم المعارض وما لها من أهمية في تسويق منتجات الوحدة المنتجة.

 3- صقل مواهب الطلاب وإعدادهم إعداد جيد للقيام بأعباء المشروعات الفنية.

 4- مساعدة الطلاب في اختيار المنتج الفني المطلوب للسوق بحيث يتم تسويقه.

 5- مساعدة الطلاب في عمل التصحيحات الفنية للمنتج وعمل القوالب.

 6- يقوم المعلم بعمل نموذج للمنتج وعرضه علي الطلاب وعلي لجنة المشروعات المنتجة بالمدرسة.

 سابعا:(دور مدرس التربية الرياضية):-

منفذ لمشروعات خدمية مثل(تدريب الكاراتيه -  الكونغوفو -  والجيم - اللياقة البدنية - التأهيل للكليات العسكرية- مدارس الكرة - إقامة المباريات والدورات الرياضية  وتأجير الملاعب).

*خطوات تنفيذ المشروع:

1- إعداد دراسة للبيئة المحيطة والبيئة المدرسية وما تحتاجه من منتجات حقيقية منافسة وكذلك دراسة البيئة الخارجية.

2- حصر الإمكانيات والموارد المتاحة(مادية- مالية) والخبرات المتوفرة بالمدرسة أو بالبيئة المحيطة.

3- عمل استبيان بين الطلاب والمدرسين لاختيار المشروعات التي تناسب المدرسة.

4- عمل دراسات جدوى للمشروعات المختارة كلها واعتمادها من أول العام حتي الموسمي منها(هدايا عيد الأم- الزى المدرسي.......الخ).

5- عمل منتج تجريبي لاختبار السوق وعمل تقييم للمنتج واستيعاب السوق له.

6- البدء في الإنتاج والتسويق.

7- المتابعة المستمرة للمنتج والعمل علي تطويره لمواكبة احتياجات السوق والقدرة علي المنافسة.

أنواع المشروعات:

إنتاجية:  تهدف للتأكيد علي الصناعات ذات الطابع المصري الأصيل كذلك الحرف اليدوية التي تشتهر بها البيئة والاستعانة بالفنيين والمتخصصين لنقل خبراتهم وذلك بمساعدة مجلس الأمناء ورجال الأعمال بالمنطقة.

 تسويقيــــة : تهدف إلي التعاون مع تجار الجملة والتجزئة لبيع منتجاتهم بالمدرسة علي سبيل الأمانة وتوفير احتياجات العاملين بالمدرسة والبيئة المحيطة والطلاب من السلع ويمكن عمل سوق شهري بالمدرسة.

خدميـــة           :  تهدف للاستفادة من كافة إمكانيات المدرسة ومرافقها لخدمة الطلاب والبيئة المحيطة وتدريب الطلاب علي المهن والحرف أو علي الحاسب أو اللغات أو التدريبات الرياضية.  

برمجيـــــات :  تهدف لاستغلال إمكانيات المدرسة في عمل برمجيات معاونة حسب الهدف المراد وتحقيقه مثل برامج تعليم حرف وبرامج أعمال الكنترول وبرامج الألعاب والتسلية وبرمجيات تعليمية.

سجلات الوحدة المنتجة :

أولا: (السجلات الإدارية):-

1- سجل الاجتماعات ويكون مع وكيل النشاط أو مسئول الوحدة المنتجة ويجتمع مع منفذي المشروعات كل شهر ويكتب تقرير يرسله مع صورة من دفتر التوفير إلي مسئول الإدارة.

2- ملف دراسات الجدوى ويكون مع وكيل النشاط أو مسئول الوحدة المنتجة أصل دراسات الجدوى ولا يغير فيها بعد اعتمادها إلا بمعرفة الإدارة والمديرية حيث توجد صورة منها لديهما.

3- سجل الخطة السنوية موزعة علي شهور السنة ويرسل منها مسئول الوحدة صورة إلي الإدارة والمديرية.

4- سجل تشكيل الوحدة في بداية سجل الاجتماعات الشهرية.

5- ملف النشرات ويحتوي علي صورة من أي نشرة خاصة بالوحدة المنتجة سواء من الإدارة أو المديرية أو الوزارة وكذلك صورة من القرارات الوزارية.

6- سجل الدعاية ويكون مع الأخصائي الاجتماعي ويشمل ندوات ومحاضرات ومناظرات وتبادل زيارات وإذاعة وصحافة وموضوعات تعبير وإملاء ومعارض ..............الخ ويختص بنشر الدعاية اللازمة لنشر أهداف وأفكار الوحدة المنتجة داخل وخارج المدرسة.

ثانيا(السجلات المالية):-

 1- دفتر التوفير ويكون باسم السكرتير.

2- القرار الوزاري بتوزيع الأرباح وسجل توزيع الأرباح.

3- سجل المشتريات.

4- سجل المبيعات.

5- سجل العمليات.

6- سجل العهدة الخاص بالوحدة المنتجة.

تقرير مالى داخل المدرسة

المستفيدون من المشروع :

1. الطلاب :تعليم الطلاب مهنة يدوية وفنون إعداد دراسات الجدوى وكيفية التسويق وغيرها من الأهداف التربوية التي تجعله رجل أعمال صغير بالإضافة إلي حصولهم على نسبة من أرباح المشروع .

2.  المدرسون :من خلال التدريبات التي يتلقاها لتزيد خبراته في مجال تخصصه والذي بدوره ينقل هذه الخبرات للطلاب وتمكنه من الاستفادة المادية من الأرباح التي يحققها من خلال المشروعات بالمدرسة .

3. المدرسة : حيث يتوفر لها نصيب من الأرباح يستخدم في أعمال الصيانة واحتياجات العملية التعليمية .

4. المديريات والوزارة : حيث يتوفر لها نصيب من الأرباح يستخدم لتدعيم التدريبات والمساعدات لبعض المشروعات التي تعود بالفائدة علي أعمال الوحدة المنتجة وكذلك صرف المكافآت وإعداد اللقاءان وغيره من متطلبات نجاح المشروع .

فرص العمل التي سيتيحها المشروع:

1. تدريب الطلاب وإكسابهم المهارات المختلفة التى  تمكنهم من القيام ببعض المشروعات الصغيرة سواء وهو طالب أو بعد تخرجه .

2. المعلمون القائمون على المشروعات القائمة بالمدرسة وبزيادة خبراتهم ومهاراتهم المختلفة ومن إعدادهم لدراسات الجدوى المختلفة التى تمكنهم من القيام بمشروعات صغيرة تخدم المدرسة أو البيئة المحيطة وتمكنهم من زيادة دخولهم وخاصة مدرسى المجالات المختلفة .

3. عن طريق المشروعات الخدمية مثل تعليم الحاسب الآلى أو معامل اللغات أو كيفية إعداد البرمجيات للشباب المحيطين بالمدرسة يمكنهم من فتح مراكز فى أنحاء البيئة المحيطة تكون مصدر رزق لهم .

4. عن طريق المشروعات المختلفة بالمدارس يمكن إتاحة الفرصة لشباب الخريجين للتعاون مع المدارس فى تسويق المنتجات المصنعة بالمدارس .

5. عن طريق منافذ البيع المختلفة التى تقيمها المدارس يمكن إتاحة فرص عمل للشباب .

6. عن طريق المشروعات المنفذة بالمدارس يمكن الاستعانة بالشباب ذوى الخبرة فى المجالات التى تحتاجها المدرسة لتدريب الطلاب أو المساهمة فى تحسين المنتج الصادر من المدرسة مقابل أجر أو المساهمة فى الإرباح .

إن هذا الموضوع وكيفية تنفيذه يحتاج إلي قرار وزارى واضح المواد والبنود يبين كيفية التصرف في الأموال و ما المشروعات التي يمكن أن تنفذ من خلال حصص النشاط الكثيرة والمتعددة والمتنوعة في الجدول المدرسي فنحن نعمل الآن بحذر وخوف فإذا وضح القرار وبنوده وكيفياته في مراحل التعليم المختلفة وفق الله المسئولين والعاملين لكل ما يحبه ويرضاه

لا إله إلا الله  سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

والصلاة السلام علي سيد الخلق أجمعين

      مراد قنديل

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق