]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حبيس نفسك

بواسطة: محمود الصحاف  |  بتاريخ: 2015-05-18 ، الوقت: 07:18:27
  • تقييم المقالة:

بعيداً عن المشكلات الاجتماعيه والازمات الاقتصاديه، بل وبعيداً عن كل الظواهر الخارجيه والتي تحيط بالانسان وكل المؤثرات الفكريه السالبه والفيروسات العقليه الضاره وصولاً الى عامل النفي الداخلي لكل شخص، سواءً كان امراً اعتاد عليه منذ الصغر او امراً يلازمه حالياً في الكبر ليكون له ظلً من دون مفر.

اصبح الانسان يخشى من نفسه ومن قوته وما يستطيع من فعله خشيةً من خطأ او فشل يجعله ينطوي على نفسه اكثر فأكثر ومتراجعاً في زمن التقدم ليصعب عليه المواكبه او مطاردة احلامه والتي هي ملك له ووضعها بنفسه.

  

لماذا لا نستطيع؟ ولماذا لا نفعل؟

هل هنالك عوائق؟ هل هنالك مخاوف؟

 

بالطبع توجد العوائق في كل امرٍ نسعى اليه ومن المؤكد ان تكون النتيجه ايجابيه او سلبيه.. فلم الخوف منها ان كنا نتوقع الامرين معاً.

هل حياتك الان فارغه وتسير عبر روتين ممل تستطيع ان تغيره ولا تفعل؟ هل تقرر في كل يوم انك ستغير من مجرى حياتك فاليوم الذي بعده ولكن عند قدومه لا تفعل؟

الوقت لن يتوقف من اجلك ليفرش لك السجاد الاحمر لكي تمر من فوقه وصولاً لاحلامك من دون جروح، فالوقت سيمر من خلالك لا محاله ومن دون ان تشعر به ليلقي بك والثلج يكسو وجهك.. وها قد فات الاوان.

ان كنت تحتاج الى العقل فهو لديك، وان كنت تحتاج الى الاراده فهي لديك... انت لا تحتاج الا الى دمجهما معاً لتكون لديك ارادة العقل في تحقيق ما تصبوا اليه لتتجاوز كل ما يطرأ من عوائق ومحن في هذا الطريق الذي تخشاه والذي تتردد في وضع قدمك عليه.

اعلم ان اخطر السجون هو السجن الداخلي الذي تصنعه لنفسك وتحكم اغلاقه، لانك انت الوحيد الذي يملك مفتاح الخروج منه وفرد جناحيك للتحليق عالياً بحريه او ان تكون عكس ذلك.. فلا يوجد ما يجبرك على ذلك الا ما تخشاه ولن تتذوق طعم الحريه ولذتها الا بتطاول هذا المفتاح وفك هذا القيد.

 

" انت تملك مفتاح نفسك، فلم لا تستخد مه"

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق