]]>
خواطر :
يا فؤادي ، أسأل من يسهر الليالي بين آمال اللقاء و الآلام الفراق ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

انا اكلمك فجاوبني

بواسطة: Khaldon Alkhaldy  |  بتاريخ: 2015-05-16 ، الوقت: 06:26:21
  • تقييم المقالة:

 

انا اكلمك فجاوبني

  انا اكلمك بلغة الورد وبلغة الصمت وبلغة التواضع

انا اتوسل بك بلغة الدعاء  وبلغة الثناء وبلغة الجوامع بيني وبينك لغة لا يعرفها غيري وغيرك فكلمني بتلك اللغة التي تترجمها الالحاظ والعيون ...  دعني اعيش في خيالك و في خيال جنتك فحياتي كلها خيال واحلام من غير واقع ومن غير حقيقة تقال 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق