]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الخمر فى القران

بواسطة: brahim  |  بتاريخ: 2015-05-04 ، الوقت: 15:38:53
  • تقييم المقالة:

الخمر  فى  القران

هناك  نوعين  من  الخمر  نوع  يشرب  عن  طريق  الفم  وهو  المصنوع  من  تخمر  بعض  المواد  كالعنب  او  التمر  (البلح)  او  شيئ  من  هذا  القبيل  وهذ  ما  لم  يتحدث  عنه  القران 

 اما  النوع  الثانى  من  الخمر  وهو  الذى  تحدث  عنه  القران  ونهانا  عنه  وهو  الكفر  ويشرب  هذا  الخمر  عن  طريق  القلب

{ وَأُشْرِبُواْ فِي قُلُوبِهِمُ الْعِجْلَ بِكُفْرِهِمْ قُلْ بِئْسَمَا يَأْمُرُكُمْ بِهِ إِيمَانُكُمْ إِن كُنتُمْ مُّؤْمِنِينَ }البقرة93

والقلب  هو  موضوع  الايمان  والكفر  اذن  الخمر  الذى  ينهانا  عنه  الله  هو  الكفر  وهذا  الخمر  هو  احدى  اسماء  الكفر   فاذن  الخمر  التى  تشرب  عن  طريق  الفم  فهذه  لم  يحرمها  القران   ولم  يحللها  لانها  لا  تتعارض  مع  الايمان  ولا  تذهب  العقل  كما  يدعون  لان  كثيرا  من   الناس  يشربون  هذا  الخمر  ويقومون  الى  اعمالهم  الدقيقة  دون  ان  يتأثروا  بشرب  الخمر  عقليا

والان  نحلل  الاية  التى  تتكلم  عن  الخمر  القلبى  اى  الكفر   

{يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ كَذَلِكَ يُبيِّنُ اللّهُ لَكُمُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ }البقرة219

الانفاق  هو  الايمان  وليس  ان  تخرج  مبلغ  من  المال  لاى  شيئ  بل  الانفاق  هو  ان  تاخذ  الى  قلبك  ايمان  فهناك  فرق  بين  الانفاق  التراثى  المخالف  للقران  والانفاق  القرانى  فهذا  يدخل  الى  قلبك   والاخر  يخرج  من  جيبك

اذن  العفو  او  الخير  هو  القران  الذى  نؤمن  به

{وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ فَمِنْهُم مَّنْ هَدَى اللّهُ وَمِنْهُم مَّنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلالَةُ فَسِيرُواْ فِي الأَرْضِ فَانظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ }النحل36

{وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَن يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَى فَبَشِّرْ عِبَادِ }الزمر17

{يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلْ مَا أَنفَقْتُم مِّنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ }البقرة215

ان  الخمر  فى  القران  قد  يكون  ايمان  (منافع  للناس)  وقد  يكون  كفر  (اثم)   فالاثم  كفر

والمنافع  هى  العفو  والخير  بمعنى  واحد  وهو  الايمان  بالخير  او  العفو  وهو  القران

{وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِّأَنفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُواْ إِثْماً وَلَهْمُ عَذَابٌ مُّهِينٌ }آل عمران178

اما  المنافع   فهى  الايمان  كما  فى  الاية  التالية

{وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُّسقِيكُم مِّمَّا فِي بُطُونِهَا وَلَكُمْ فِيهَا مَنَافِعُ كَثِيرَةٌ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ }المؤمنون21

{اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَنْعَامَ لِتَرْكَبُوا مِنْهَا وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ }غافر79

الركوب  والاكل  ايمان

{وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَب مَّعَنَا وَلاَ تَكُن مَّعَ الْكَافِرِينَ }هود42

الله  يقول  ان  الانعام  فيها  منافع  وهذه  المنافع  هى  التى  يقول  عنها  القران  بالركوب  والاكل   والاية  اعلاه  توضح  معنى  الركوب  فى  القران  الذى  هو  المنافع  التى  فى   الانعام

اذا  قال  نوح  لابنه  اركب  هذا  امر  من  نوح  لابنه   وهدده  نوح  اذا  لم  يركب  معهم  فسيكون  من  الكافرين   اى  ان  الكفر  عكس  الركوب  ولكننا  نعرف  ان  الايمان  هو  الذى  عكس  الكفر  والله  استبدل  كلمة  الايمان  بكلمة  الركوب  فاذن  المنافع  هى  الركوب  وهى  الايمان

فالخمر  القرانى  فيه  منافع  (ايمان)  وفيه  (اثم)  وهو  كفر  والكفر  هو  الخمر  اما  الميسر  فهو  الايمان 

الايمان  والكفر  متلازمان  فان  الذى  يكفر  بالطاغوت  يكون  امن  بالله   والذى  يكفر  بالله  فقد  امن  بالطاغوت  (الشيطان)

{لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }البقرة256

وما  هو  الذى  اثمه  اكثر  من  نفعه؟

هو  القتال

{كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ }البقرة216

فالقتال  كفر  (كره)   وهذا  الكره  قد  يكون  خير  اذا  كان  فى  سبيل  الله  وقد  يكون  شر  اذا  كان  فى  سبيل  الطاغوت

{وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ الْمُعْتَدِينَ }البقرة190

{وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبيلِ اللّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاء وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ }البقرة154

وكل  فعل  فى  سبيل  الله  هو  ايمان  به  (بالله)

{إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أُوْلَـئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَتَ اللّهِ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }البقرة218

الذى  يقاتل  فى  سبيل  الله  مؤمن  وعكسه  الكافر 

{الَّذِينَ آمَنُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُواْ أَوْلِيَاء الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً }النساء76

والقتال  فى  سبيل  الله  هو  المنافع  اما  القتال  فى  سبيل  الطاغوت   فهذا  هو  الاثم

ولكن  الايمان  لابد  ان  يكون  خالصا  لوجه  الله  فكثير  يؤمنون  بالله  وهم  مشركون

{وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُونَ }يوسف106

وهذ  الايمان  المغمس  بالشرك  هو  الذى  نهانا  عنه  الله

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }المائدة90

وفى  الاية  التالية  يحذرنا  الله  من  الايمان  بالكفر  او  بالشرك

{إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللّهِ وَعَنِ الصَّلاَةِ فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ }المائدة91

ولكن  فى  الجنة  سيكون  الخمر  خالصا  لوجه  الله  فقد  قال  الله  فى  ذلك

{مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاء حَمِيماً فَقَطَّعَ أَمْعَاءهُمْ }محمد15

ان  الماء  الغير  اسن  هو  اللبن  الذى  لم  يتغير  طعمه  هو  الخمر  اللذة  للمؤمنين  (للشاربين)  هو  العسل  المصفى  هو  كل  الثمرات  هو  المغفرة  هذا  لمن  اتقى  اى  امن  بالله  اما  الكافر  فيكون  فى  النار  ويسقى  ( يؤمن)  بماء  حميم  اى  ماء  اسن  وهذ  الماء  الاسن  يكذب  (قطع)  امعاءهم  (شركهم  وكفرهم)

هذا  هو  خمر  الله 

والاخر  خمر  المشايخ  الذين  ارادوا  خلط  القران  بالحياة  المادية  بتحويله  من   دين  الى  قانون  حياة  ويعاقبوا  ويعفوا  عمن  ارادوا  اى  ارادوا  ان  يعملوه  قران  جسدى  كالقتل  فى  رايهم  انه  قتل  جسدى  مع  ان  الله  قال  عنه  انه  قتل  نفسى  والجنب  هو  الكافر  اى  جنب  بالقلب  حولوا  هذه  الجنابة  الى  علامة   من  علامات  البلوغ  وطبعا  نحن  فاهمين  ما  يحدث  للذكور  عندما  يستارون  بمشهد  جنسى  سواء  من   الخيال  ام  فى  الواقع   اما  الجنابة  

القرانية  فهى  الكفر  والجنابة  عند  البنات  او  السيدات  قالوا  عنها  انها  الدورة 

كل  هذا  كذب  لانهم  يكرهون  الحق  او  القران  ولذلك  استبدلوا  به  السنة  النبوية  والله  يقول  ان  اى  شيئ  ليس  من  عند  الله  فهو  كفر

{أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً }النساء82

القران  فقط  هو  الذى  من  عند  الله  اى  دين  الله  اما  اى  شيئ  غير  القران  كفر  ×  كفر

هذا  تحذير  الهى   لمن  يرجون  الجنة   لا  تتبعوا  الهوى  لا  تؤمنوا  بالطاغوت  والطاغوت  هو  اى  شيئ  غير  القران  او  معاه


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق