]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تساومني عيونك

بواسطة: امين الصفتي  |  بتاريخ: 2015-05-02 ، الوقت: 11:26:23
  • تقييم المقالة:

 تسائلني عيونك ..

هل يخرج الاموات من تحت التراب

أم نحن موتي والعشق ذنب .

يعذبنا  بعد الحساب

تساومني عيونك ..

بين الحنين ... وبين نظرات العتاب ...

والقلب ينزف من حنيني.

والكبرياء يغلق ألف باب

والروح باتت في إحتضار..

تنتظر حضن التراب

لكن أفيق من سكرتي

ويزول عن عقلي الضباب

يامن سلوت البعد

وقتلتني بسيف الغياب

أ.أتيت اليوم تلومني

بعد أن صرنا سراب

ام جئت تسأل توبة

والذنب منك قتل فينا  الشباب

لاتلمني او تعتذر

فقلوبنا تملؤها الحراب

الكل شارك في النهايه...

وصرنا نخشي الجواب

لاتبتئس للماضي

فالقتل كان رحمة ......

كان قدراً سبق عليه الكتاب

لاتبتئس

فالعاشقين اليوم صارو كالذئاب

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق