]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رد المعروف بمثله..الصياد وطلاب العلم..!

بواسطة: روهيت  |  بتاريخ: 2011-12-15 ، الوقت: 11:47:03
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

في آحد الاحيآء كآن يوجد فيهآ..شآبآ

  يقضي اوقآته في الصيد بحثآ عن لقمة عيش.

  تنقذه من عنآء الدنيآ..   فكآن كل صبآح يذهب للبحر

..بعدمآ يطلب الرزق والدعاء من   الله بتوفيقه

..في هذآ اليوم..فيتوكل على الله..؟

فهو لازال بسن مبكر..بطل الدراسة بسبب المعيشه المادية

  فكآن يذهب الصبآح..فيجد الطلبه متوجهين لمجالس العلم..

  فيعآيرونه بوظيفته..وبفقره ..فكآن يثير غضبآ   لكنه يصبر على اذاهم..!   .....................................................

  ففي آحدى الايام...ذهب للصيد..

  فوجد عجوزآ يمارس الصيد..

فآتخذ الشآب له مكآن بعيدآ عن العجوز للصيد..؟

فكآن صيآد مآهرآ..فكلمآ اصطآد سمكة نظر العجوز مندهشآ..

  فالصيآد الشآب علم بنظرآت العجوز الدقيقة في صيده..؟

  فلم يهتم الشآب ولم يرتهب من نظرآت العجوز..

  فغربت الشمس..فرجع الشآب محملآ.

آسمآك لعآئلته وآهله..   اتبعه العجوز..إلى ان دخل الشآب المنزل..!     ........................................................................

  وآتى اليوم الثآني..واستعد الصياد للذهآب للبحر..

  ففي كل صبآح يجد الطلبه يعايرونه بمهنته..!

  فلايرد عليهم...   ففي مرة من المرآت..

.اصطآد الصيآد الفقير..!

  سمكة غريب نوعها عن الحي..وعن المدينة   رآه العجوز..

.واندهش لمآ اصطآده..   فحيآه على هذآ الصيد المذهل..!

  فقال العجوز له انكــ صيآد بآرع

اصطدت هذه السمكة   التي حاولنا مرآرآ وتكرآرآ في صيدها.

فلم نستطع....؟

فقال له العجوز اذهب بها للسوق لتجد قيمة وتصبح اثرى هذا الحي..!   ..........................................

  فعمل بوصية العجوز .

.وذهب للسوق   ليستفيد من هذه السمكة..

  فكل التجآر لم يعرفوآ نوع السمكة   فلم يقيمونها

ولم يآخذونها بقيمة كبيرة  لأانهم يجهلونهآ   .....................................................

فرجع الصيآد للمنزل خآئب الامل   فكر..وقال لنفسه

سآعيدهآ للبحر..لان نوعها لم يرضي التجآر

ففي عودته للبحر..لقى الطلبه في طريقه

  فحآول الاختبآء حتى يتفآدى اضرارهم   لكنهم علموا به...

فسآلوه..؟   مآآمرك ايها الصياد   قالوا لم نراك ذاهب بهذه الفترة المتآخرة للبحر..!

  قال الصيآد:   لآعيد هذه السمكة..؟

قالوا له لماذا..؟   قال لان نوعها غريب عن القرية..!؟

  قالوا له ارنآ هذه السمكة   فآرآهم الصياد السمكة..

  فقالوا له لمآذآ ستعيد هذه السمكة للبحر

  وهي من اغلى الاسمآك   من نوعها بالبحر..!

  دلوه على سوق خارج البلدة    يستقبل هذه الاسماك التي من نوع ذات قيمة كبيرة   ....................................

فذهب للسوق خارج البلدة   فهنآك وجد من يشتري السمكة وبسعر قووي   ........................................

  فآتى إلى البلدة سعيد جدآ..وشآكرآ لله   على ماوهبه من هذا الرزق ....................   واصبح هذا الصياد الفقير من اغنى اهل الحي

  فوجد الطلبه على حافة الطريق...   لايعملون..!

  فقال لهم....لماذا تركتوا المدرسة..؟

  قالوا بسبب المعيشة المادية   قال لهم الصياد لاتخافوا ستكملون دراستكم   على حسآبي...وستصبحون في مهن كبيرة تخدم الوطن   ....

  فتحقق امآني الطلاب فآكملوا الدراسة..

   فشكروآآآآ الصيآد على كرمهــ..!


سبحان الله....قصة فيهآ مغزى..ان الارزاق من عند الله..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق