]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نعم نعم للتسليح .. لوحدة العراق

بواسطة: أيام الحميري  |  بتاريخ: 2015-05-01 ، الوقت: 15:28:27
  • تقييم المقالة:

 

عاجل ... استفتاء جديد للمرجع العراقي الصرخي الحسني تحت عنوان

نعم نعم للتسليح .. لوحدة العراق

المرجع الديني الاعلى العراقي العربي السيد الصرخي الحسني (حفظكم الله تعالى)

بمجرد ما صار الحديث عن تسليح الكرد والسنة للدفاع عن أنفسهم من بطش داعش ومليشيات إيران فقد تعالت الأصوات من جهات كثيرة ترفض التسليح بادعاء انه مشروع تقسيم العراق والغريب ان الرافضين للتسليح هم أنفسهم سعوا للتقسيم ودعوا لفدرالية الوسط وفدرالية الجنوب وفدرالية الوسط والجنوب وفدرالية النجف وكربلاء وفدرالية البصرة وفدراليات المحافظات مليشيات إيران وعملاؤها والمرتبطون بمشروعها ، فما رأي سماحتكم وبماذا تنصحون ، علما ان عوائلنا تعيش في العراء ومهددة بالقتل والاختطاف بعد تركنا لبيوتنا ومنعنا من الدخول والبقاء في بغداد؟

أبو الوليد

عن شيوخ عشائر الانبار

الجواب:

بسم الله الرحمن الرحيم

{{ وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ ﴿ 11 ﴾ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَٰكِنْ لَا يَشْعُرُونَ ﴿ 12 ﴾ وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ ۗ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَٰكِنْ لَا يَعْلَمُونَ ﴿ 13 ﴾ }} البقرة

بعد التوكل على الله العظيم أقول :

أولا : نستنكر ونستقبح جدا ما وقع ويقع على أهلنا وأعزائنا في محافظات العراق وبالخصوص الأنباريين الكرماء من تهجير ونزوحٍ ومنعٍ وعرقلة عن دخول بغداد وباقي المحافظات ، كما نستغرب جدا ونتأسف جدا ونتألم كثيراً على ما وقع من خيانة وغدر وخطف وقتل بحق من دخل مستجيراً بأهل الحلة وبغداد وحلّ ضيفا عليهم ، أهكذا تكون الضيافة ؟؟ أهكذا تكون حماية المستجير؟؟ هل هذا من العروبة؟ هل هذا من الإسلام؟ هل هذا من الأخلاق؟!!!

ثانيا : ان التهريج والمواقف الشديدة المتشنجة الغريبة ضد التسليح يؤسس في أذهان الناس ان أميركا لا تدعم دولة داعش بالسلاح والعتاد والغذاء وان الدولة (داعش) ليست صناعة أميركية كما يدّعون وإلّا لكان الأوْلى على المهرّجين والمعترضين على التسليح ان يقيموا الدنيا ولا يقعدوها من باب ان داعش عدوّهم اللدود الأشرس الأخطر بينما الكرد والسنة زملاؤهم ورفاق دربهم ويقاتلون معهم في خندق واحد ضد عدو واحد المتمثل بالدولة (داعش) .

ثالثا: المعترض ممن بيده السلطة والمؤثر فيها يكون متهما بجريمة الإبادة الجماعية لشعب اعزل مظلوم فالسلطة لا تسلحهم ولا تقبل ان يسلحهم احد فلا يبقى أمامه إلّا الموت فان بقوا في بيوتهم ماتوا بعمليات الثار والتصفية والقصف والاشتباكات ، وان نزحوا من ديارهم ماتوا على ايدي الغدر والخيانة ، ومن هنا ادعو كل شرفاء العراق والعالم من أهل الاختصاص ان ينتصروا للمظلومين العراقيين بتشكيل لجان قانونية وحقوقية لجمع الأدلة والبيانات وتقديمها للمحاكم الدولية والمنظمات الإنسانية والحقوقية من اجل ادانة ومحاكمة كل من تسبب في إيصال العراق والعراقيين الى جحيم التقاتل والموت وسفك الدماء وتهجير وتجويع الشيوخ والنساء والأطفال وترويعهم .

رابعاً : نحن ضد التقسيم وقلنا ونقول ونكرر ونؤكد قولنا :: كلا كلا للتقسيم ..كلا كلا للتقسيم ... لكن لابد من الإشارة والتأكيد على انه لا يوجد ملازمة بين تسليح من يريد الدفاع عن نفسه وعياله وشرفه وأرضه وماله ووطنه وبين التقسيم .

خامساً: من هنا أدعو واُلزم الجميع عدم الانجرار وراء عرّابي الطائفية القذرة والتقسيم القاتل فلا تتحدثوا ابداً عن التقسيم ، بل ليكن كلامنا وتوجهاتنا كلها منصبّة على تسليح من يحتاج التسليح من أهلنا في الشمال او أهلنا في الرمادي او الموصل وصلاح الدين وغيرها من مناطق بلدنا الحبيب لدفع خطر وإجرام التكفير القاتل المنتحل للتسنن او التشيّع .

سادساً : يجب ان لا نكرر الأخطاء فنكون سببا في زيادة الظلم وإراقة المزيد من الدماء بتسليح وتسليط نفس الفاسدين المفسدين الذين ولاؤهم لبطونهم وجيوبهم ولغير شعبهم ووطنهم ، فلنجعل التسليح خاصا بالوطنيين الشرفاء الأمناء كي يكون التسليح سببا لتخليص العراقيين من كل ظلم واضطهاد ومؤديا لِلمّ شملهم وتوحيد وطنهم ... ومن هنا نقول:

نعم نعم لتسليح الوطنيين الشرفاء للدفاع عن النفس والعرض والمال

نعم نعم لتسليح الوطنيين الأمناء لدفع الظلم عن شعب العراق

نعم نعم لتسليح الوطنيين الأصلاء ليكونوا نواة لإنقاذ العراق

نعم نعم لتسليح الوطنيين النجباء ليكونوا نواة لوحدة العراق

نعم نعم لتسليح الوطنيين النجباء ليكونوا نواة لوحدة العراق

نعم نعم للتسليح .. لوحدة العراق ..... نعم نعم للتسليح .. لوحدة العراق

الصرخي الحسني

11 رجب 1436

http://al-hasany.com/vb/showthread.php?t=413194

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق