]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التفكير فى الصاحب

بواسطة: رضا البطاوى  |  بتاريخ: 2015-04-30 ، الوقت: 10:38:46
  • تقييم المقالة:

التفكير فى الصاحب :
إن الصاحب هنا هو النبى(ص) وقد طلب الله من الناس أن يقوموا لله اثنين اثنين أو كل واحد بمفرده فيفكروا أن ما بصاحبهم وهو محمد(ص)من جنون وأنه رسول من عنده وفى هذا قال تعالى بسورة سبأ :
"قل إنما أعظكم بواحدة أن تقوموا لله مثنى وفرادى ثم تتفكروا ما بصاحبكم من جنة "
ومن هنا نتعلم أنه عندما تحدث مشكلة بيننا وبين واحد من أصحابنا على كل واحد ان يفكر فى المشكلة بطريقين :
الأول التفكير الفردى وهو يظهر العيوب التى لا نستطيع أننخبر بها الأخرين غالبا خوفا من رد فعلهم أو أن يذمونا بسبب هذا
الثانى التفكير المثنوى وهو يجعل كل واحد يظهر للأخر جانب من المشكلة قد لا يفكر فيه


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق