]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من هو محمد حسني مبارك ؟!!. بقلم : سلوى أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2015-04-21 ، الوقت: 22:04:53
  • تقييم المقالة:

    محمد حسني مبارك ليس مجرد  اسم لشخص عادي عابر مثل ملايين الأشخاص ممن عاشوا على أرض مصر ويعيشون ، محمد حسني مبارك  هو اثنين وستين عاما من عمر الوطن ، تشويهه ليس تشويه لشخص بل تشويه لتلك الحقبة التي ربما كانت الأهم  في تاريخ مصر الحديث ، فيكفي ارتباطها  بحرب أكتوبرهذه  الحرب التي غابت أهميتها عن الكثيرين ممن لم يعيشوا سنوات الاحتلال بكل بشاعته وذله ممن عاشوا آمنين علي أنفسهم من الزج بهم في الحروب المتتالية ، لقد  ارتبطت حرب أكتوبر  بالرئيس مبارك  باعتباره صاحب الضربة الجوية الرجل الذي أعاد بناء سلاح الطيران المدمر بعد نكسة 67   هكذا تعلمنا وعرفنا وهذه هي الحقيقة التي لا ينكرها إلا مزيف فدور الرئيس مبارك في حرب أكتوبر شهد به السادات صاحب قرار الحرب عندما أشاد بضربة الطيران التي فتحت باب النصر ، عندما أشاد بمبارك الذي لقن العدو درسا قاسيا ، دور الرئيس مبارك لم يفتعل أو يضحم كونه رئيسا للجمهورية بل أُعترف له به قبل حتى  أن يعلم أن القدر سيجعله علي سدة الحكم رئيسا ،  وعندما نأتي اليوم لنطمس كل هذه الحقائق لا لشيء سوى للهجوم علي الرئيس مبارك بعد نكسة 25 يناير فلاشك أننا نشوه بطل من أبطال هذا  النصر العظيم بل ونشوه النصر نفسه بالتشكيك في كل ما تعلمنا مما يدفعنا لمزيد من الشك في كل شيء وليس فقط في دور الرئيس مبارك .

   لم يرتبط اسم الرئيس مبارك فقط بحرب أكتوبر فقد ارتبط بما يقرب من ثلاثين عاما أخرى قضاها كرئيس للجمهورية شهدت مصر خلالها الكثير من الأحداث والتغيرات فقد تغير وجه الوطن لنرى مصر جديدة أمنة مستقرة بعد سنوات قضتها في الحروب وويلاتها لنجد أنفسنا أمام نهضه شملت كل شبر على أرض مصر ، مدارس وجامعات تقام مصانع وقري تبني مستشفيات وطرق بطول مصر وعرضها تنتشر ، جيش يتم إعد اده ليتصدر التصنيفات العالمية ،  نجاحات اقتصاية ، مواقف من قضايا عروبية وعالمية،  دولة تفرض وجودها على الجميع ، دولة استطاعت أن تضيف إلي مكانة مصر لا أن تنتقص منها ، وبطبيعة الحال ارتبط كل ذلك باسم الرئيس مبارك باعتباره القائد والرئيس ،واليوم نجد أنفسنا ولنفس السبب وهو الهجوم على الرئيس مبارك ننتقص من مصر ومكانتها ودورها نقلل مما تم فيها من إنجازات نبرز السلبيات ولا نري سواها ، أصبح الحديث عن أي شئ يتعلق  بتلك الأعوام سوي السلبيات سبه في جبين من يقومون  به فأصبح لزاما عليهم أن يشوهوا كل شئ وإذا لم يفعلوا فالتهمة معدة فهم خونة فلول يدافعون عن الفساد .

  أتساءل هل  ما نفعله من تشوية وقلب للحقائق  هو تشويه  لشخص أم تشويه لتاريخ وطن ؟!! اتساءل عن السبب الذي يدعونا أن نشوه هذا الشخص من الأساس ؟  ما كل هذا الميل للانتقام ؟ ما الدافع لكل هذا الحقد تجاه رجل تُقر مواقفه بأنه من أكثر الأشخاص وطنية وحبا للوطن ؟  حارب من أجل الوطن مرات ومرات حتي حقق النصر ، بني وعمر ، حافظ علي الدماء والهيبة والكرامة ، حوكم ولم يثبت عليه اتهام ، إذا لما نفعل معه مأ كلما   نفعله ؟ لماذا نشوه تاريخنا وأبطالنا بأيدنا ؟ لماذا نريد من بشر أن يكون ملاكا لا يخطئ ؟ ماذا كان ينبغي أن يفعل الرئيس مبارك أكثر مما فعله  لنحفظ له مكانته وقدره كغيره ممن حكموا مصر ؟!!!! 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق