]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

مراجعة سؤال النهضة

بواسطة: صابر النفزاوي  |  بتاريخ: 2015-04-21 ، الوقت: 20:54:52
  • تقييم المقالة:
علينا أن نفصل منهجيا بين السؤالين: -لماذا تأخّر المسلمون؟!.. - لماذا تقدّم غيرهم؟!.. فقد ورّثونا طرحا مخطئا[أوْ خاطئا] لسؤال النهضة عبر الجمع بين شقّيْه السالب والموجب، إذ عوّدنا من تتلمذنا على أيديهم على عرض الإشكال على هذه الشاكلة:"لماذا تخلّف الشرق وتقدّم الغرب؟،وهذا الطرح يحمل قدْرا غير قليل من الخطورة لأنّه يُغري بتقديم إجابة جاهزة من قبيل:"تخلّفنا لأنّنا مسلمون وتقدّموا لأنّهم غير مسلمين"!!..    كل سؤال يجب أن نجيب عنه بمعزل عن الآخر ، على أن نحاول لاحقا الوصول تكوين رؤية تأليفية .. تأخّر المسلمون لأنّهم ابتعدوا عن أحكام الإسلام وقيمه العظيمة وتقدّم الآخرون للسبب نفسه [تقريبا]،غير أنّ الفرق بين الحالتيْن يكمن في الغاية والمقصد من وراء المنع أوْ العطاء ،فالمسلمون يحصدون ما زرعت أياديهم الآثمة وقلوبهم اللاهية،فيما ابتُليَ غيرهم بسعة الرزق ليغتروا بكفرهم ويستمرّوا في غيّهم وليفتنوا بما هم عليه من خير أهلَ الإسلام من ضعاف الإيمان .. قال الله تعالى في مُحكم تنزيله: "فلما نسوا ما ذُكّروا به فتحنا عليهم أبواب كل شيء حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون"صدق الله العظيم.. كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم لعمر بن الخطاب رضي الله عنه وقد رآه قد أثر في جنبه حصير، فبكى عمر. فقال: يا رسول الله فارس والروم يعيشون فيما يعيشون فيه من النعيم، وأنت على هذه الحال. فقال: "يا عمر،هؤلاء قوم عجلت لهم طيباتهم في حياتهم الدنيا، أما ترضى أن تكون لهم الدنيا، ولنا الآخرة"..
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق