]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

الموت والحياة

بواسطة: brahim  |  بتاريخ: 2015-04-17 ، الوقت: 08:48:18
  • تقييم المقالة:

ما  هو  الموت  والحياة  فى  القران  الكريم

ان  الموت  والحياة   فى  القران  مختلف  تماما  عنه  فى   القاموس  اللغوى  او  التراثى  ففى  اللغة  الموت  هو  فناء  الجسد  بينما  فى  القران  الموت  هو  الكفر  اى  التكذيب  بايات  الله  وعكسه  الحياة  وهى  الايمان  فلنحلل  الايات  التالية  لنعرف  الحياة  والموت  قرانيا   فالاية  تضع  مقابلة  بين  الحياة  والكفر  اى  ان  الحياة  عكس  الكفر  ولكننا  نعرف  ان  الكفر  يقابله  الايمان  فالله  استبدل  الحياة  بالايمان  فاصبحت  الحياة  هى   الايمان  والكفر  هو  الموت  وبماذا  نحيا  او  نؤمن ؟  بالقران  وهو  الذلى  ينذر   من  كان  حيا

{وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ وَمَا يَنبَغِي لَهُ إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ وَقُرْآنٌ مُّبِينٌ لِيُنذِرَ مَن كَانَ حَيّاً وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ }يس70

وفى  الايات  التالية  نفس  المعنى  الحياة  هى  الايمان  والموت  هو  الكفر  (لا  تسمع  الموتى  ان  تسمع  الا  من  يؤمن  باياتنا  )  اذن  الموتى  عكس  الذين  يؤمنون  ولكننا  نعرف  من  خلال  القران  ان  الايمان  عكس  الكفر  وفى  هذه  الاية  نجد  الايمان  عكس  الموت  اذن  الله  سبحانه  وتعالى  استبدل  بكلمة  الكفر  الموت  اذن  الحياة  والموت  هما  الايمان  والكفر

{إِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَى وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاء إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ  {وَمَا أَنتَ بِهَادِي الْعُمْيِ عَن ضَلَالَتِهِمْ إِن تُسْمِعُ إِلَّا مَن يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسْلِمُونَ }النمل81}النمل80

والذى  نحيا  به  هو  القران  اى  نؤمن  بالقران  وهو  الرسول  اذن  الرسول  هو  القران

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ }الأنفال24

وفى  هذه  الاية  ايضا   ابراهيم  يتكلم  عن  الايمان  والكفر  حيث  رد  عليه  الذى  حاجه  فى  ربه  انه  هو  يستطيع  ان  يحي  ويميت  ان  يكذب  اية  ويصدقها  يكون  احيا  وامات 

{أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَآجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رِبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِـي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِـي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ }البقرة258

والله  سبحانه  وتعالى  هو  الذى  خلق  الكفر  والايمان  ومن  ساء  فليؤمن  ومن  شاء  فليكفر 

{الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ }الملك2

واترككم  نع  اهل  العلم  لتروا  تفسيرهم  للموت  والحياة  او  الدموية  التى  فى  قلوبهم  بالدوة  الى  القتل  الجسدى 

تفسير  المفسراتية  (منسوخ  من  تفسر  الجلالين)

اتر إلى الذي حاجَّ) جادل (إبراهيم في ربه) لـ (أن آتاه الله الملك) أي حمله بطره بنعمة الله على ذلك وهو نمرود (إذ) بدل من حاجَّ (قال إبراهيم) لما قال له من ربك الذي تدعونا إليه ، (ربيَّ الذي يحيي ويميت) أي يخلق الحياة والموت في الأجساد (قال) هو (أنا أحيي وأميت) بالقتل والعفو عنه ودعا برجلين فقتل أحدهما وترك الآخر ، فلما رآه غبياً (قال إبراهيم) منتقلا إلى حجة أوضح منها (فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأت بها) أنت (من المغرب فبهت الذي كفر) تحير ودهش (والله لا يهدي القوم الظالمين) بالكفر إلى محجة الاحتجاج

اذن  بعد  ان  عرفنا  الموت  والحياة  اود  ان  اقول  ان  لفظ  الموت  فى  القران  يعنى  الكفر   وهو  التكذيب  بايات  الله  وعكسه  الايمان  اى  التصديق  بايات   الله   فالارض  الميته  اى  الارض  الكافرة  لان  الارض  قران  وليست  التى  نقيم  عليها  او  نزرعها 

والعظام  هى   القران

{وَضَرَبَ لَنَا مَثَلاً وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ }يس78

ان  الحياة   وهى  الايمان  مقابل  الرميم  وهو  بديل  الموت  او  الكفر

فلفلظ  اى  شيئ  ميت  فى  القران  هو  كافر  او  مُكذب    ولادخل  له  بالاكل  فى  اللغة  الذى  يبدأ  بالفم  ويمزق  بالاسنان 

{وَالَّذِينَ كَفَرواْ وَكَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا أُولَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ }البقرة39

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق