]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وريقات في دفتر العاشق ..... وريقة 3 / أحمد الخالد

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2011-12-14 ، الوقت: 08:09:44
  • تقييم المقالة:

والطيور تعشق ... بل هي بروعة جمالها آي للعشق ، آلاء له .. هي الجمال يحلق في الفضاء ؛ فضاء العشق .. الجمال المطلق للعشق والجلال المطلق للوحدة ... تعشق ، إذ تدرك وحدتها فتعشق تلك الوحدة تعرف أن الله خصها لتكون أقرب موجودته لمملكة السماء مملكة الجمال مملكة الجلال .... الطيور تعشق طين تفردها .

حين أقول عاشق أنا ؛ فإني أعترف بك مملكتي وقلبي عصفور يحلق في فضاء مملكتك ، وحين يهده التعب من التحليق يحط على أعلى غصن في أرجاء الأرض ليكون قريبا منك ؛ لا يمل التحليق بعينيه في أرجائك ، يرفرف مستعيدا ومستعيدا لغة التحليق في ركن جديد لم تكتشفه عيناه بعد في أرجائك الواسعة .

لن يكف قلبي العصفور عن سنة التحليق صلاة والصيام عن الأرض تعبدا والوضوء بالجمال من عينيك المملكة ، سيلتقط رزقه كائنا أرضيا لا ليحيا ، وإنما ليظل ما كان له من عمر لديه القدرة على التحليق والتحليق والمثابرة في أرجاء مملكتك .

يحبك قلبي العصفور وحين يفرد جناحيه حولك إنما هو يتيه بمملكتك ، يحبك قلبي العصفور وحين يلتقط حبه فهو يسعى إليك وفي بعده يقترب أكثر فأكثر يلتقط حبه ليظل يحبك ؛ يرى في عينيك فرحة الإقتراب ونشوة الوصل ، يبحث في ظلك المرسوم فوق الحبات المنثورة له / منك / لك / لاقتراب الوصل .... محطة وصول أولى !!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق