]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ورقة قلم

بواسطة: احمد محمد ابو المعاطى  |  بتاريخ: 2015-04-14 ، الوقت: 20:44:02
  • تقييم المقالة:

ورقة قلم..   لا يكون القلم قلما و لايتمكن من أن يتنفس أولي أنفاسه في الحياة و لا يتعلم كيف تحيي كلمة يخطها قلبا و لا كيف تمنح أملا و لا كيف علي الشفاة ترسم بسمة.. و لا يعلم له وجهة و لا قبلة إلا صدر و أحضان سطور .. الورقة ..   يدرك مع الوقت أنها هي و لا أحد سواها من تعي و تتفهم أنه كما يكون سببا في سعادة البعض قد يكون سببا في تعاسة البعض الآخر و انكسار قلوبهم و أنه ما يفعل ذلك إلا اضطرارا و عيناه تذرفان الدمع فتحتويه و تربت علي كتفه و تهون عليه..   يعتاد أن يبدأ يومه بها و يكتب لها من أشعار "نزار "و يعلم أنها تعشق قصيدته "صباحك سكر " فيسمعها إياها : إذا مر يومٌ. ولم أتذكر به أن أقول: صباحك سكر.. فلا تضجري من ذهولي وصمتي .. ولا تحسبي أن شيئاً تغير .. فحين أنا . لا أقول: أحب فمعناه أني أحبك أكثر .. فتتبسم ضاحكة و تكسو وجنتيها حمرة الخجل ..   يعلم أنها حبه الأول .. شغفه الأول .. و يتذكر كيف تحول اعتياده عليها إلي عشق و تيه و وجد كيف أنه أصبح بها متيما إلي هذا الحد ؟؟ .. كيف كان يأخذ وقتا في كتابة الحرف بـتأن و علي مهل حتي يظل ملامسا خدها النضير بشفاهه .. و كيف كان يلقي بأحباره علي صفحتها الناصعة بكل حب .. فلا يملك إلا أن يحبها و أكثر ..   يعدها أن يظل دائما حبيبا لها حتي و إن مُلأَت سطورها بكلماته و لم يعد هناك متسعا لمداده .. و تعده أن تظل عاشقة له حتي و إن نفدت أحبار دواته.. فسيراها دائما تلك الورقة الرقيقة الرشيقة .. و ستراه دوما ذلك القلم الرائع اليافع ..عندما للمرة الأولي تلاقيا ..    


https://www.facebook.com/egy.smile2000


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق