]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بان كي مون اليمن سورية جديدة -قصي طارق

بواسطة: قصي طارق qusay tariq  |  بتاريخ: 2015-04-10 ، الوقت: 12:31:29
  • تقييم المقالة:
    حذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من أن يشهد اليمن سيناريو مماثلا لما يجري الآن في سورية وليبيا، وقال إن الوضع الراهن يهدد بانتشار الفوضى. ودعا بان كي مون في تصريحات أدلى بها في نيويورك الخميس، أطراف النزاع في اليمن إلى العودة إلى طاولة الحوار التي رعاها مبعوثه الخاص جمال بن عمر. وقال ألامين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، إن محاولات الحوثيين وحلفائهم الاستحواذ على الأراضي بالقوة وتقويض سلطة الحكومة الشرعية، يشكل انتهاكًا واضحًا لقرارات مجلس الأمن ولالتزامات الأطراف في العملية السياسية التي تسهلها الأمم المتحدة. وقال بان كي مون، في مؤتمر صحفي، عقده، الخميس، في مقر الأمم المتحدة بنيويورك: «منذ التقدم الأولي للحوثيين، تصاعد الوضع بشكل كبير ليؤدي إلى عملية ائتلاف عربية عسكرية بقيادة المملكة السعودية بناءً على طلب من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي». وأضاف أن غارات التحالف الجوية، والمحاولات المستمرة للحوثيين والجماعات المسلحة المتحالفة معهم لتوسيع قوتهم، قد حوّلت أزمة سياسية داخلية إلى صراع عنيف قد يؤدي إلى تداعيات إقليمية عميقة وطويلة الأمد. وقال المسؤول الدولي إن العمليات العسكرية للحوثيين والضربات الجوية التي ينفذها تحالف إقليمي تقوده السعودية، حول صراعا داخليا إلى صراع عنيف قد تكون له تبعات إقليمية بعيدة المدى. وأشار بان إلى أن تلك العمليات زادت من حدة الأزمة الإنسانية، وأصبح حصول اليمنيين على احتياجاتهم الأساسية أمرا صعبا، إذ أن هناك صعوبات كبيرة في توفير الماء والغذاء والوقود والدواء. وحذر ممثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) جوليان هارنيز، من جهته، من عواقب النقص الحاد في الغذاء والدواء، وتوقع ارتفاعا في نسبة حالات سوء التغذية خلال الأسابيع المقبلة. وقال إن 60 في المئة من سكان اليمن يعيشون أصلا تحت خط الفقر، وإن المعارك الدائرة جعلت الوضع أكثر صعوبة في اليمن[1]. قال بان لمجلس الأمن يوم الخميس إن "اليمن ينهار أمام أعيننا ولا ينبغي أن نقف بلا حراك." واضاف "يجب أن نفعل كل ما في وسعنا لمساعدة اليمن في التراجع عن حافة الهاوية وإعادة العملية السياسية إلى مسارها." وحذر جمال بن عمر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى صنعاء في وقت سابق الخميس، من أن اليمن أصبح على شفا الحرب الأهلية. ويتزايد انزلاق اليمن إلى الفوضى بعد أن أحكم الحوثيون الشيعة قبضتهم على السلطة بعد السيطرة على العاصمة في سبتمبر أيلول الماضي ودفعوا الحكومة المركزية للاستقالة. ويتقدم المقاتلون في المناطق الجنوبية ويواجهون رجال القبائل السنة وجماعات أخرى وكذلك الفرع المحلي لتنظيم القاعدة. وقال بن عمر في مقابلة مع قناتي العربية والحدث مساء الأربعاء "نحن نعتبر أن الوضع خطير جدا. واليمن على حافة الدخول في حرب أهلية." واستولى مقاتلون مرتبطون بتنظيم القاعدة على قاعدة تابعة للجيش في جنوب اليمن وأسروا جنودا يوم الخميس. وأغلقت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا سفاراتها في صنعاء استنادا إلى مخاوف أمنية. و منذ 21 سبتمبر/ أيلول الماضي، يسيطر مسلحو الحوثي، يعتنقون المذهب الزيدي الشيعي، بقوة السلاح على المؤسسات الرئيسية في العاصمة صنعاء، وبسطت سيطرتها على محافظات شمالية وغربية ذات أغلبية سنية. ويتهم مسؤولون يمنيون وعواصم عربية وغربية، إيران بدعم الحوثيين بالمال والسلاح، ضمن صراع على النفوذ في عدة دول بالمنطقة بين إيران والسعودية جارة اليمن. وهو ما تنفيه طهران. وتواجه جماعي الحوثي اتهامات بالعمل على إعادة حكم الزيدية المتوكلية، الذي بدأ في الشطر الشمالي من اليمن عام 1918 وانتهى في 1962، عبر تحرك مسلح بقيادة ما يطلق عليه “تنظيم الضباط الأحرار”، وهو ما تنفيه الجماعة، مرددة أنها تسعى إلى شراكة حقيقية مع كافة القوى اليمنية.

 




http://www.alsulta-alrabea.com/news48305.html

http://www.albawaba.com/ar/%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8

راديو سوا[1]http://www.alhurra.com/content/ban-ki-moon-yemen-situation/268902.html

المصدر: 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق