]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل انتهى التدخل الإيراني بلا رجعة ؟

بواسطة: رأفت طنينه  |  بتاريخ: 2011-12-13 ، الوقت: 20:35:46
  • تقييم المقالة:

 

هل انتهى التدخل الإيراني بلا رجعة ؟

 رأفت طنينه

 كنت قد تحدثت في مقالة سابقة حول وقوف إيران لإشعال النزاعات في الدول العربية في بداية الثورات العربية المتلاحقة ، بالفعل فقد ثبت ذلك للجميع طموحها هذا لكن اليوم وبعد الوعي الجماهيري العربي للخطر الإيراني تم قطع كل الاتصالات بنظام إيران وفي بدايتها الحركات الإسلامية فقد تعلم بعضها الدرس جيدا بان إيران تكمن خلف مشروع استعماري قديم جديد للبلاد العربية وبعض وضوح هذا الاستبيان أدرك الجميع تلك الحقيقة التي غابت عن الأنظار في فترة الستة سنوات الماضية ، فاليوم باتت إيران معزولة عربيا وإسلاميا كان نتيجة لعدم وعي سياسييها بالدرجة المطلوبة والذكاء القادر على بناء تحالفات قوية وأبدية .

اليوم تشهد إيران وسوف تشهد في الفترة القادمة تخبط سياسي أعمى بسبب فشل سياسييها في صنع الحلفاء في منطقتنا ، وهذا سوف يكون سببا كافيا للإطاحة برئيسها جماهيرياً ومؤسساتياً داخل إيران ، فلقد نشأت في الفترة الأخيرة عدة توجهات داخل غرفة مجلس الثورة الإسلامية الإيرانية بان لا بد الإسراع باستبدال رئيس الجمهورية الإيرانية احمدي نجاد قبل أن يوقع الجمهورية في ضعف أكثر من الذي تمر به حاليا .

حيث أن حليفه الاستراتيجي في الدول العربية بشار الأسد سقط وبلا رجعة ومسألة محاكمته أو قتلة بيد شعبه باتت مسألة وقت فقط .

وبعد كل هذه الأحداث السلبية على مصالح إيران في المنطقة لم يعد أمامها غير الاعتراف بأنها أخطأت بحق العرب وبحق أمن المنطقة طوال الفترة السابقة ، وان تلغي كافة طموحاتها الاستعمارية في المنطقة وان تحول كل الأموال التي كانت مخصصة لذلك لبناء واستكمال برنامجها النووي ، هذا سوف يكون طرح داخل مجلس الثورة الإيراني بعد فشل نظامها السياسي الدبلوماسي.

وهذا أيضا وفي نظرنا سوف يجلب لهم الكارثة الكبرى والنهاية والى الأبد فعند العمل وبتخبط في تسريع برنامجها النووي سوف يزيد من شكوك  الدول المجاورة حول نيتها من ذلك البرنامج النووي وفي ظل التهديدات السابقة التي كان يطلقها سياسييها الذين فشلوا سياسيا وسوف يفشلون عسكريا فتلك مسألة أصعب نجاحا ، حيث لم يعد هناك أي صديق لها في المنطقة العربية وحتى الإسلامية مثالا على ذلك النظام الإسلامي التركي حيث وبوقوفه ضد جرائم النظام السوري بحق الشعب السوري فلقد خسر هذا الصديق صداقته مع النظام الإيراني الداعم لسوريا الأمس .

كل تلك التحليلات تثبت بأن إيران انتهى تدخلها في المنطقة وبلا رجعة في المنظور الزمني القادم .

رأفت طنينه

rafat.tanina@gmail.com

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق