]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صديقتي الوفية

بواسطة: توفيق الزرقي  |  بتاريخ: 2015-04-09 ، الوقت: 16:09:11
  • تقييم المقالة:
ما اسعدني بك صديقتي الوفية سكنت وجداني فعم الأنس رحاب الفؤاد ♥♥♥ وتقشعت غيمة الأحزان من قلبي وسمت روحي الى العلى زاهية تعانق فيك الروح أختا توأما ♥♥♥ معك يحلو  السمر والحنين  في حل وترحال بنا يسافر بين محطات الطفولة والصبا وجميل الذكريات ♥♥♥ مرح بين احضان الطبيعة  في الواحة الغناء في الجبال في الربا على بساط  الحقول الاخضر ♥♥♥ كيف نبني  على الشطآن قلاعا وقصورا من رمال ولوحات من الأصداف ننحت ونرسم ♥♥♥ صديقتي الوفية معك يحلو الحديث هموم الحياة نتقاسم نتواسى صدق المشاعر نتبادل نتعاطف ♥♥♥ صديقتي الوفية معك يحلو النقاش في الأدب في السياسة في الثقافة نتفاعل ♥♥♥ ما أسعدني ما أجمل النقاء والصفاء ونبيل الشعور والاخلاص في الصداقة ♥♥♥ أو تعلمين صديقتي أن قلبي بك تعلق فهامت روحي تسأل وتسأل ♥♥♥ سألت الدجى  عنك فقال : على خمائلها  بسطـت جناحي ♥♥♥ والبدر أجابني: ضيائــــي  على محياها ♥♥♥ والواحة لما سألت: سحري ارتحل الى عينيها ♥♥♥ وجواب البحر فصيحا لآلئي درر تسكن ثغرها ومرجاني  على شفتيها يرتسم ♥♥♥ والصدى ردد صوت الجبال  ولم أسأل: هي شموخي والكبرياء ♥♥♥ ولما سألت الفصول الأربع استبق الربيع هامسا على وجنتيها ورودي وفي أحضانها دفئــــي ♥♥♥ وقال الصيف: بالحر مني مشاعرها تسربلت وتدثرت ♥♥♥ وحذرني الخريف قائلا: هي مزاجي فاحذر أن تتمردا ♥♥♥ وهذ الشتاء يقول: هي عاصفتي ان غضبت وغيثي حنانها ان راقت وتدللت ♥♥♥ صديقتي الوفية عهدا مني اليك أني للمودة لحافظ ووفائي للصداقة على الدوام قائــــــم ♥♥♥

https://www.facebook.com/groups/1580656785485683/


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق