]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

النار هى القران

بواسطة: brahim  |  بتاريخ: 2015-04-09 ، الوقت: 06:27:14
  • تقييم المقالة:

هل  تغرف  ان  النار  هى  القران؟

اى  ليست  هى  النار  التى  نستخدمها   نرى  هذه  الايات

{أَفَرَأَيْتُمُ النَّارَ الَّتِي تُورُونَ  أَأَنتُمْ أَنشَأْتُمْ شَجَرَتَهَا أَمْ نَحْنُ الْمُنشِؤُونَ  نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعاً لِّلْمُقْوِينَ فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ  فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ  وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ  فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ  تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ أَفَبِهَذَا الْحَدِيثِ أَنتُم مُّدْهِنُونَ وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ )  الواقعة

فى  هذه  الايات  الكريمات  الله  يعطينا  تعريف  للقران  ويسميه  هذه  المرة  بالنار  التى  خلقها  الله  سبحانه  وتعالى  من  الشجرة  فيقول  عز  وجل  ان  هذه  الشجرة  هى   تذكرة  ومتاع  ونجد  فى  ايات  اخرى    ان  التذكرة  هى  القران 

(مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى إِلَّا تَذْكِرَةً لِّمَن يَخْشَى }طه3

ثم  يستمر  الحديث  عن  القران  العظيم  الى  ان  يقول  (اصدق  القائلين)   انه  لقران  كريم  والذى  هو  الحديث  الذى  به مدهنون  اى  مكذبون  الذى  انزله  طبعا  رب  العالمين  وهذا  القران  هو  اسم  ربك  العظيم  وانه  القسم 

اذن  النار  هى  القران 

ولكن  المكذبون   غيروا  خلق  الله  فبدلا  من  ان  يكون  قرانا  واسمه  النار  جعلوه    النار  التى  غيروا  طبيعتها  واصبحت  تحرق  الاجساد  بدلا  من  ان  تحرق  النفوس  لذلك  امرها  الله  بان  تكون  بردا  وسلاما  على  ابراهيم  اى  بدلا  من  ان  تكذب  ابراهيم  جعلها   الله  ايمان  على  ابراهيم  اى  صدقت  ابراهيم  وكذبت  قومه  طبعا  الايمان  والكفر  فى  القلوب 

فان  الناس  امنوا  بالشيطان  الذى  قال  لالله 

{وَلأُضِلَّنَّهُمْ وَلأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الأَنْعَامِ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللّهِ وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيّاً مِّن دُونِ اللّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَاناً مُّبِيناً }النساء119

وهذا  هو  تبتيك  اذان  الانعام  اى  تغيير  خلق  الله  وهو  دين  الله 

وفى  الايات  السابقة  نستنتج  ايضا  ان  الشجرة  فى  القران  الكريم  ليست  شجرة  البرتقال  او  الفراوله  ولكن  الشجرة  هى  القران  وهذا  الشجر  نوعان  الخبيث  اى  المكذب  والطيب  اى  المصدق  والشيطان  هو  المكذب  وهذه  هى  الشجرة  التى  امن  بها  (كلوا)  ادم  وزوجه   وكانت  سبب  هبوطهما  من  الجنة

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق